آخر المستجدات

المكتب الإقليمي بمراكش يدين منع المسيرات الاحتجاجية الجهوية الفيدرالية ويطالب بحركة جهوية ومحلية لإنصاف ضحايا الحركة الانتقالية

عقد المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم، العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل بمراكش اجتماعه العادي بنادي المدرس، يوم الاربعاء 12 دجنبر 2018، تدارس خلاله بعض المستجدات التعليمية والنقابية بالاقليم. وبعد نقاش مستفيض، فإن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم- فدش:

  • يعبر عن إدانته الشديدة لإقدام السلطات المحلية على المنع التعسفي للمسيرة الاحتحاجية الفيدرالية في كل من القنيطرة وتطوان، ويعبر عن دعمه المطلق للمسيرتين الجهويتين المنظمتين بكل من الجديدة وأكادير.
  • يسجل قلقه البالغ من مخرجات الحركة الانتقالية التعليمية 2019، وما خلفته نتائجها من تذمر واستياء وسط نساء ورجال التعليم، بتغليب منطق التبادل على التعاطي مع مشاكلها الحقيقية. ويطالب بإجراء حركة جهوية ومحلية لإنصاف المتضررين والمتضررات.
  • يثمن نتائج اجتماع السكرتارية الوطنية للمساعدين والتقنيين، ويجدد مطالبته بالاستجابة الفورية للمطالب العادلة لهذه الفئة، ويدعو جميع المناضلات والمناضلين بالاقليم إلى دعم نضالاتها، والعمل على إعادة هيكلة سكرتاريتها الإقليمية.
  • يهنئ أطر الإدارة التربوية على نجاح وقفتها الاحتجاجية الجهوية أمام الأكاديمية، مجددا مساندته لملفها المطلبي.
  • يحيي إصرار الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد على مواصلة تنفيذ برنامجهم النضالي، داعما حقهم المشروع بالإدماج في الوظيفة العمومية.
  • يدعم نضالات المتضررين من اساتدة السلم 9، وملحقين تربويين وملحقي الإدارة الاقتصاد، ومتصرفين، وحملة الشواهد العليا (الدكتوراه والماستر)، وعموم الفئات.
  • يقرر الدعوة إلى اجتماع المجلس الإقليمي بداية شهر يناير 2019، لمناقشة الوضع التعليمي بالإقليم، وللمصادقة على مشروع البرنامج السنوي ومشروع الميزانية السنوية.

عن المكتب الإقليمي

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: