آخر المستجدات

المجلس الجهوي يرفض بشدة سياسة الحكومة التي أغرقت البلاد في الديون وانفرادها بالحسم في قضايا اجتماعية واقتصادية مصيرية

بيــــان المجلس الجهوي

المجلس الجهوي يرفض بشدة سياسة الحكومة التي أغرقت البلاد في الديون وانفرادها بالحسم في قضايا اجتماعية واقتصادية مصيرية، استهدفت الحقوق والمكتسبات الاجتماعية للشغيلة المغربية ناهيك عن تماطلها في إجراء حوار اجتماعي جدي.
عقد المجلس الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل بجهة الدار البيضاء سطات اجتماعه العادي دورة القائد الرمز عبد الرحمان شناف تحت شعار “إنا باقون على العهد لحماية المدرسة العمومية ومواجهة الإجهاز على المكتسبات” يوم الأحد 9 دجنبر 2018 بالمقر الوطني للنقابة بالدار البيضاء في سياق احتقان اجتماعي واقتصادي وسياسي نتيجة التدبير الفاشل للحكومة، كما يأتي في ظل ظروف تعليمية تتميز بدخول مدرسي يسوده الارتباك ويبعث عن القلق سماته العامة ضعف البنيات التحتية وقلة التجهيزات وسوء تدبير الموارد البشرية وتعثر التنزيل السليم للإصلاح، وهو ما يساهم في تأزيم وضعية المدرسة العمومية كما ينعقد المجلس على بعد أيام من انعقاد المجلس الإداري للأكاديمية في دورته العادية يوم 12 دجنبر 2018 في أجواء تعرف توثرا كبيرا كان من أسبابها تغييب النقابات الأكثر تمثيلية مما ساهم في توسيع دائرة الاحتجاجات والإضرابات وارتفاع وثيرتها حيث شملت مختلف فئات القطاع بسبب غياب حوار جدي مثمر حول مختلف الملفات الفئوية والقطاعية واستمرار تعنت الحكومة ومواصلتها التوظيف بالتعاقد الذي نرفضه رفضا قاطعا نظرا للانعكاسات السلبية على الأوضاع المادية والمعنوية وضرب الاستقرار النفسي والاجتماعي والمهني للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، إضافة الى بلقنة القطاع وخلق المزيد من الفئات مما يهدد الجودة ووحدة أسرة التعليم، وما عرفته الحركة الانتقالية من اختلالات خلفت تدمرا عميقا في ّأوساط الشغيلة فضلا عن تسجيل بعض التجاوزات التي عرفتها بعض المديريات بالجهة.
وبعد نقاش مستفيض ومسؤول للتقريرين الأدبي والمالي، فإن المجلس الجهوي:

أ – وطنيـــــــــا:

  • يؤكد تشبثه بالوحدة الترابية للمملكة من طنجة إلى الكويرة ويثمن جميع المبادرات الرامية الى ذلك من بينها نداء وجدة الذي جاء بمبادرة من طرف الاستاذ المجاهد عبد الرحمان اليوسفي.
  • يرفض بشدة سياسة الحكومة التي أغرقت البلاد في الديون وانفرادها بالحسم في قضايا اجتماعية واقتصادية مصيرية، استهدفت الحقوق والمكتسبات الاجتماعية للشغيلة المغربية ناهيك عن تماطلها في إجراء حوار اجتماعي جدي .
  • يجدد إدانته استهداف الحريات النقابية من خلال محاولة الإجهاز على حق الإضراب ويطالب باسترجاع المبالغ المالية المقتطعة من أجور المضربات والمضربين.
  • يطالب وزارة التربية الوطنية بالوفاء بالتزاماتها بخصوص تسوية ملف ضحايا النظامين (1985-2003) وضحايا الزنزانة 9 وحاملي الشهادات الجامعية وملف الإدارة التربوية كما يطالب بالإسراع بحل المطالب الفئوية الأخرى الخاصة بالمتصرفين والملحقين (الادارة والاقتصاد – التربوي) والمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين والمبرزين والمكلفين خارج سلكهم الأصلي والمستشارين في التخطيط والتوجيه وغيرهم مع تجديد المطالبة بتنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 أبريل 2011.
  • يِؤكد رفضه لفرض نظام التعاقد في القطاع ويدعو الحكومة إلى فتح مناصب مالية لسد الخصاص المهول في الموارد البشرية، مع تكثيف التكوين الأساس والتكوين المستمر، مع إقرار حقهم في تنظيم حركة انتقالية بين الجهات.
  • ينبه إلى خطورة المخطط الرامي إلى إضعاف النقابات واستهداف المدرسة العمومية من خلال ضرب مجانية التعليم والإجهاز على مكتسبات الشغيلة التعليمية عكس ما يدعيه مشروع القانون الاطار 17 . 51
  • يشجب إصدار المذكرة الوزارية 0999/18في شأن تدبير الموارد البشرية لما لها من آثار سلبية على أوضاع الشغيلة.
  • يطالب الوزارة الوصية بالإسراع بإخراج نظام أساسي عادل ومنصف يتجاوز ثغرات الأنظمة السابقة.
  • يثمن القرارات المتخذة من طرف المجلس الوطني الأخير ويعبر عن انخراطه في هذه الدينامية الجديدة التي تعيد للعمل النقابي هيبته.
  • يدعو جميع المناضلات والمناضلين بالجهة إلى تكثيف الجهود والحضور قصد إنجاح المسيرة الجهوية التي دعت إليها الفيدرالية الديمقراطية للشغل يوم 16/12/2018 بمدينة الجديدة.

ب – جهويــــــــا:

  • يجدد دعمه المبدئي واللامشروط للملف المطلبي للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد خاصة مطلب الإدماج في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية ويؤكد على مساندته للبرنامج النضالي لهذا الجيل الجديد من نساء ورجال التعليم.
  • يحيي المجهودات الجبارة التي تم بذلها من طرف مسؤولات ومسؤولي النقابة ومناضلاتها ومناضليها في إنجاح جميع المحطات النضالية والتنظيمية محليا وإقليميا وجهويا ووطنيا.
  • يسجل بأسف استمرار الخصاص في أطر التدريس والإدارة التربوية وهيئة المراقبة والتأطير التربوي بمختلف مديريات الجهة.
  • يعلن عن تضامنه اللامشروط مع نضالات هيئة الإدارة التربوية ويطالب الأكاديمية الجهوية توفير شروط العمل لهذه الهيئة من تجهيزات مكتبية ولوجستيك وموارد بشرية.
  • يؤكد تضامنه المطلق مع بعض المتصرفين التربويين بسيدي بنور الذين شملهم البحث اللاقانوني والمشبوه المقرون بأسئلة استفزازية حول ورقة إرسال لا تمت للمديرية الإقليمية بصلة، ويطالب بفتح تحقيق نزيه في النازلة.
  • يندد بالوضع المزري لخدمات التعاضدية بالجهة ويدعو إلى توفير مقرات تراعي كرامة المرتفقين وتخدم مصالحهم ويشدد على ضرورة اعتماد الشفافية في إسناد مناصب المسؤولية (إقليم الجديدة نموذجا).
  • يؤكد على ضرورة الإفراج عن تعويضات الأعباء الإدارية والتعويضات الجزافية لسنوات 2013 – 2014 – 2015، (بنسليمان وسطات نموذجا)
  • يطالب الأكاديمية بالإسراع في حل مشكل السكنيات المحتلة بالجهة.
  • يدعو الأكاديمية إلى تنظيم حركة انتقالية جهوية منصفة مع الإعلان الصريح والواضح عن المناصب الشاغرة بجميع المديريات الإقليمية.
  • ينبه الى ضرورة حضور أعضاء اللجان الثنائية في المجالس الإدارية للأكاديمية.

عاشت النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل
صوتا مدافعا عن حقوق نساء ورجال التعليم.
المجلس الجهوي
الدار البيضاء: 9 دجنبر 2018

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: