آخر المستجدات

المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم يؤكد مشاركته في الوقفة الاحتجاجية لهيئة الإدارة التربوية يوم الخميس 22 نونبر 2018 ويجدد دعمه لكل الأشكال النضالية للشغيلة التعليمية.

المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم ( ف د ش) يؤكد مشاركته في الوقفة الاحتجاجية لهيئة الإدارة التربوية يوم الخميس 22 نونبر 2018 ويجدد دعمه لكل الأشكال النضالية للشغيلة التعليمية.

استجابة لدعوة الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب والجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الثانوي بالمغرب والجمعية الوطنية للحراس العامين والنظار ورؤساء الأقسام ومديرو الدروس، التي تعتزم تنظيم وقفة احتجاجية يوم الخميس 22 نونبر 2018 أمام مقرات المديريات الإقليمية، وانسجاما مع موقفها المبدئي الداعم والمتواصل لكل الحركات الاحتجاجية التي تخوضها الشغيلة التعليمية ضد التعاطي اللامسؤول والسلبي للوزارة مع المطالب العادلة للشغيلة التعليمية فإن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) بطنجة أصيلة:

  1. يعبر عن تضامنه المطلق واللامشروط مع هيأة الإدارة التربوية بكل فئاتها ويثمن عاليا برنامجها النضالي التصعيدي والنوعي.
  2. يؤكد مشاركته في الوقفة الاحتجاجية ليوم الخميس 22 نونبر 2018 على الساعة 11 صباحا أمام مقر المديرية الإقليمية طنجة أصيلة.
  3. يطالب الوزارة بمنح إطار متصرف تربوي لأصحاب الإسناد بالإدارة التربوية بجميع فئاتها دون قيد أو شرط.
  4. يجدد دعمه لكل الحركات الاحتجاجية التي تخوضها الشغيلة التعليمية دفاعا عن مطالبها العادلة (ضحايا النظامين، أساتدة الزنزانة 9 ، حاملي الشهادات العليا، ملحقو الإدارة والاقتصاد، المتصرفون، الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، المساعدون الإداريون والتقنيون، الأساتذة المكلفون خارج سلكهم الأصلي).
  5. يدين التدخل الهمجي لآلة القمع المخزني ضد الاحتجاجات السلمية آخرها قمع أساتذة الماستر المطالبين بتغيير الإطار.
  6. يهيب بجميع مناضلات ومناضلي نقابتنا الحضور والانخراط في الوقفة الاحتجاجية التي تخوضها هيأة الإدارة التربوية وجميع المعارك النضالية التي تخوضها الشغيلة التعليمية.

عاشت النقابة الوطنية للتعليم العضو بالفدرالية الديمقراطية للشغل

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: