آخر المستجدات

تحت شعار : “وحدة وكرامة نساء ورجال التعليم مدخل أساسي للارتقاء بالمدرسة العمومية”، ينعقد المجلس الجهوي لطنجة تطوان الحسيمة ويصدر بلاغا في الموضوع

نجاة الغناي

افتتح الأخ الكاتب العام الوطني الصادق الرغيوي أعمال المجلس الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الدمقراطية للشغل لجهة طنجة – تطوان- الحسيمة يوم 14 أكتوبر 2018 بمقر الأعمال الاجتماعية بطنجة، رفقة الأخ الأمين الوطني حميدة النحاس والأخ عضو المجلس الوطني وكاتب الاتحاد المحلي للدار البيضاء محمد لشقر رفقة وفد من ممثلي شركة تأمين الوفاء، حيث تم التعريف بمسؤولي الشركة من خلال عرض بمنتوج تأمينات الوفاء على السيارات الخاص بنساء ورجال التعليم المنتمين للنقابة الوطنية للتعليم.
بعد ذلك انطلقت دورة المجلس الجهوي العادية التي تتزامن مع الدخول المدرسي 2018/2019 تحت شعار: “وحدة وكرامة نساء ورجال التعليم مدخل أساسي للارتقاء بالمدرسة العمومية”، في سياق سياسي واقتصادي واجتماعي يعاكس انتظارات الشعب المغربي عامة والشغيلة التعليمية خاصة، وبعد عرض المكتب الجهوي الذي قدمه الأخ الكاتب الجهوي لحسن القليعي حيث استحضر السياقات العامة والخاصة وركز بالموازاة على الوضع التعليمي والنقابي والتنظيمي بالجهة، كما وقف على الحراك النقابي الذي تعرفه الساحة التعليمية بمختلف فئاتها وطنيا- جهويا- محليا، و تم عرض الوضعية المالية للمنظمة بالجهة من طرف الأخ الأمين الجهوي محمد السملالي وتقديم تقارير حول الدخول المدرسي بكل أقاليم الجهة، وبعد نقاش مسؤول لكل القضايا المدرجة في جدول الأعمال، فإن المجلس الجهوي سجل ما يلي:

وطنيا:

  • يهنئ الشغيلة التعليمية باحتفالها باليوم العالمي للمدرس 5 أكتوبر، تحت شعار: ”الحق في التعليم رهين بضمان تكوين جيد لأطر التدريس” ويعتز بانخراط نساء ورجال التعليم بكل تفان ومسؤولية لتمكين أبناء الوطن من التمتع بحقهم في التمدرس المكفول دستوريا.
  • يثمن عاليا نجاح أشغال المجلس الوطني للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) المنعقد يوم الأحد 30 شتنبر 2018 تحت شعار: “التجديد في إطار الاستمرارية ويتبنى مخرجاته النقابية والتعليمية والتنظيمية والمطلبية.
  • يجدد رفضه إدخال التعاقد إلى القطاع العمومي، وخاصة في التعليم، كما حصل مع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.
  • يعلن رفضه لمشروع قانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي الذي يكرس تملص الدولة من التزاماتها ويجهز على المكتسبات التاريخية التي ناضلت من أجلها القوى الحية وعلى رأسها مجانية التعليم.
  • يحذر من التفعيل الانفرادي والانتقائي للمذكرة الوزارية 18 / 0999 في شأن تدبير الموارد البشرية من أطر التسيير الإداري والمالي والمادي .

جهـويــا:

  • ينبه إلى استمرار الخصاص في الموارد البشرية التربوية والإدارية والمالية في العديد من المؤسسات التعليمية وفي هيئة التفتيش والمراقبة التربوية في العديد من التخصصات مما يضرب في العمق الحق في الاستقرار النفسي والأسري لنساء ولرجال التعليم.
  • يتشبث بترسيخ آليات تشارك جهوية حقيقية تتماشى وخصوصية الجهة والأقاليم في إطار اللامركزية التي انخرط فيها التعليم جهويا مع مراعاة الخصوصيات الإقليمية .
  • يطالب بتوفير بنيات ومرافق وتجهيزات ملائمة تساهم في دعم التعليم وتضمن سهولة التواصل وإخراج المدارس الجماعاتية إلى حيز الوجود في كل أقاليم الجهة وتأهيلها.
  • يعبر عن دعمه المطلق واللامشروط لجمعيات هيئة الإدارة التربوية في نضالاتها المشروعة .
  • يعلن انخراطه التام في نضالات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد إلى حين إدماجهم في أسلاك الوظيفة العمومية واستفادتهم من حركة انتقالية إسوة بزملائهم.
  • يندد بتنامي ظاهرة العنف التي تطال الأستاذات والأساتذة في مختلف أقاليم الجهة ويطالب الجهات المعنية بوضع استراتيجية وقائية.
المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: