آخر المستجدات

الوزارة تتدارس مع النقابات التعليمية ملف الحركات الانتقالية

محمد انويكة

عقدت وزارة التربية الوطنية يوم الاثنين 8 أكتوبر 2018 بمركز التكوينات والملتقيات بالرباط لقاء مع النقابات التعليمة الأكثر تمثيلية ترأسه مدير الموارد البشرية حول موضوع الحركات الانتقالية.
في بداية اللقاء عبرت النقابات عن قلقها من وضعية الانتظار التي تعيشها الشغيلة التعليمية خاصة وأن عددا من الفئات لازالت الوزارة تتلكأ في إيجاد حل لملفاتها ،بالإضافة إلى بطء وتيرة إخراج نظام أساسي عادل ومنصف.
وحول موضوع حركية الموظفين بالقطاع سجلت منظمتنا عددا من الملاحظات وقدمت اقتراحات تهدف إلى الحفاظ على المكتسبات وتحسين المذكرة الإطار، وبعد نقاش تم الاتفاق على ما يلي:

  1. الاستمرار في اعتماد شرط المشاركة في سنة واحدة وعدم اعتباره استثناء السنة الماضية.
  2. الأولوية للالتحاق بالزوج (ة) وللأساتذة الذين قضوا 16 سنة (عوض 20 سنة) بالنسبة لمقاييس إسناد المناصب.
  3. إجراء حركة انتقالية لأسباب صحية.
  4. تنظيم عملية الانتقال بالتبادل الآلي.
  5. تطبيق المذكرة 103 في الجهات والأقاليم لحل المشاكل المرتبطة بالحركات.

وبالنسبة للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، طرحت النقابات على المديرية ضرورة مشاركتهم في الحركة الانتقالية من أجل تعيينهم والخروج من وضعية التكليف، حيث أبدت الوزارة موافقتها المبدئية ووعدت بدراسة المقترحات.
كما تقدمت منظمتنا باقتراحات أخرى وعدت المديرية بدراستها ومنها :الاحتفاظ للأساتذة الذين درسوا بالخارج وبالبعثات الأجنبية بنقط الاستقرار، عدم ربط انتقال الأطر المشتركة بموافقة المديرية الإقليمية، تعيين الأساتذة الذين غيروا الإطار بالمباراة، العودة إلى إجراء الحركة الجهوية والإقليمية، تعبئة الاختيارات بالثانوي حسب المؤسسات، الاستمرار في معالجة ملفات ضحايا حركة 2017.
هذا الاجتماع للجنة القضايا التدبيرية اتفقت خلاله النقابات والمديرية على إصدار مذكرة التقاعد النسبي لأسباب صحية، كما وعد السيد مدير الموارد البشرية ببرمجة اجتماعات لجنة القضايا العالقة والنظام الأساسي في أقرب الآجال وأكد أن الوزارة متشبتة بالحوار المستمر مع النقابات من أجل التغلب على المشاكل وحل مختلف القضايا.

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: