آخر المستجدات

النقابات التعليمية بسيدي إيفني تؤكد رفضها التدبير الأحادي والمزاجي من طرف المديرية لحركية الموارد البشرية داخل الإقليم

بــيـــان

خصصت المكاتب الإقليمية للنقابات التعليمية بسيدي إفني اجتماعها المنعقد يوم 22-09-2018 لتدارس مستجدات الدخول المدرسي لموسم 2018/2019 في سياقاته الوطنية والجهوية والمحلية …
وبعد نقاش مسؤول تناول بالتحديد مختلف أوجه الاختلالات البنيوية التي تعرفها المديرية الإقليمية على المستوى التربوي والمالي والمادي والبشري والتقني ..فإن النقابات التعليمية الموقعة أسفله تسجل:

  1. تضامنها اللامشروط مع مطالب ونضالات الشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها (أساتذة السلم 9- الإدارة التربوية – الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد – ملحقي الإدارة والاقتصاد…)
  2. تمسكها بالتدبير التشاركي المسؤول للشأن التربوي بالإقليم، وتفعيل المذكرة 103/17 المبنية على الإشراك والإنصات، والشفافية، والثقة، والاحترام .والتأكيد على الإشراك الحقيقي للنقابات في جميع العمليات التربوية، وتقاسم المعطيات الحقيقية وفق منهاج تشاركي وديمقراطي يضمن الحق في المعلومة ومعالجتها مع الشركاء الاجتماعيين .
  3. رفضها التدبير الأحادي والمزاجي من طرف المديرية لحركية الموارد البشرية داخل الإقليم، وخرقها للقوانين والمذكرات المنظمة مما ترتب عنه حيف وظلم للشغيلة بالإقليم (عدم إدراج بعض المناصب الشاغرة للمؤسسات التعليمية بالإقليم في وجه خريجي مراكز تكوين الادارة التربوية لمدة سنتين على التوالي، وفئة المتعاقدين) .
  4. رفضها تمرير اختيارات تربوية تخص “خيار الفرنسية” في الأولى إعدادي والجذوع العلمية دونما سند قانوني (مراسلة المديرية الاقليمية رقم 1681-18 بتاريخ 05/09/2018) وما سيترتب عن ذلك من نتائج كارثية على مستوى الهدر والفشل المدرسيين .
  5. استغرابها للحالة المزرية التي آلت إليها مختلف المؤسسات التعليمية بالإقليم 🙁 ضعف التجهيزات والكتب المدرسية وأدوات تكنولوجيا الإعلام والاتصال(المسلاط) – خصاص في عمال الحراسة والنظافة – هشاشة ومحدودية الإطعام المدرسي – تفاوت في عدد الاطرالإدارية و التربوية – هزالة عرض التعليم الاولي – غياب التكوين المستمر…)
  6. دعوتها عموم الشغيلة التعليمية للتعبئة والنضال للمعارك النضالية الاقليمية و الوطنية من أجل الدفاع عن المدرسة العمومية والعاملين بها ، وفضح كافة الممارسات اللاقانونية و اللاتربوية المشينة لمهن التدريس كيفما كان مصدرها..

سيدي إفني في:24 شتنبر 2018

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: