آخر المستجدات

بلاغ المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم ليوم 04 شتنبر 2018

عقد المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) اجتماعه العادي يوم الثلاثاء 04 شتنبر 2018 بالمقر الوطني بالدار البيضاء، تداول خلاله عددا من قضايا الدخول المدرسي والجامعي، وكذا عددا من القضايا النقابية والتنظيمية.
وقد تداول المكتب الوطني مجموعة من الملفات خاصة ملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد منوها بالمشاركة الوازنة والقوية لمنظمتنا في محطتهم النضالية ليومي 29 و30 غشت 2018، دعما لمطلب ضرورة إدماجهم في أسلاك الوظيفة العمومية، كما تطرق إلى العديد من الملفات الفئوية التي لازلت الوزارة تتلكأ في إيجاد حل لها (الإدارة التربوية، ضحايا النظامين، المساعدون الإدارين والمساعدون التقنيون…)، بالإضافة إلى عدم تسريعها لوثيرة إصدار نظام أساسي عادل ومنصف، مما ينذر بدخول اجتماعي ساخن. كما وقف المكتب الوطني على عدم إشراك النقابات أثناء التحضير لهذا الدخول، واستغرب لاستفراد وزارة الداخلية بعملية الدعم الاجتماعي (مليون محفظة).
إن المكتب الوطني يستنكر بشدة عدم استجابة الوزارة إلى حدود الآن لطلبنا المتكرر عقد لقاء لحل جملة من مشاكل موظفي وموظفات قطاع التعليم العالي والأحياء الجامعية، الذي يتسم دخوله كذلك لهذا الموسم بالاكتضاض وقلة الموارد البشرية واستغلال بعض االطلبة للقيام ببعض الأعمال الإدارية… مما ينعكس سلبا على السير العادي للجامعة.
في ظل هذه الأوضاع المتأزمة، فإن المكتب الوطني يؤكد على:

  • ضرورة حل جميع الملفات الفئوية العالقة وإخراج نظام أساسي يستجيب لتطلعات الشغيلة التعليمية.
  • رفض نظام التوظيف بالتعاقد.
  • دعوة الوزارة إلى فتح حوار جاد ومسؤول وذو نتائج ملموسة طال انتظارها من طرف الشغيلة التعليمية بالقطاعين الجامعي والمدرسي

وفي ما يخص العلاقات الخارجية أكد المكتب الوطني حرصه على تقوية حضوره وانفتاحه على المنظمات النقابية الصديقة جهويا ودوليا.
وفي الجانب التنظيمي قرر المكتب الوطني عقد الدورة الأولى للمجلس الوطني يوم الأحد 30 شتنبر من الشهر الجاري، وسطر عددا من الاجتماعات لمواكبة مشاكل الدخول المدرسي (الكتاب الجهويون، المتفرغون، الدوائر…)

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: