آخر المستجدات

لا ديمقراطية بدون شفافية مالية

إبراهيم براوي

بدعوة من الأمانة الوطنية للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل، وتنفيذا للمخطط الاستراتيجي الذي أقره المجلس الوطني الأخير، انطلق اليوم الأربعاء 23 مارس 2016 بالمقر الوطني للمنظمة بالدار البيضاء، البرنامج التكويني في مجال التدبير المالي الذي أقرته دائرة المالية بإشراف من الكاتب العام للمنظمة الأخ عبد العزيز إوي، تحت شعار: “لا ديمقراطية بدون شفافية مالية”.
استهلت هذه الدورة التكوينية، بتكوين المكونين الذين سيؤطرون 10 جهات على الصعيد الوطني وسيستفيد منها جميع الأمناء الجهويين والإقليميين والمحليين، وتأتي استجابة لحاجياتهم (ن) ورفعا من أدائهم (ن) في مجال التدبير المالي.
أطر هذا اللقاء التكويني الأمين الوطني الأخ عبد الكريم الجولي، بحضور نائبيه حميدة نحاس وإبراهيم براوي.
وقد تضمنت العدة التكوينية ستة محاور هي:
الانخراط.
تنويع المداخيل.
ضبط المداخيل والمصاريف.
مشروع الميزانية.
التوثيق والأرشفة.
التقارير.
للتذكير، فقد سبق للنقابة الوطنية للتعليم أن نظمت لقاءات تكوينية في مجال التدبير التنظيمي، وستليها لقاءات تكوينية أخرى في مجال الإعلام والتواصل لفائدة المراسلين النقابيين، نهاية الأسبوع الحالي (الأحد 27 مارس). وفي مجال الشؤون النقابية التي لم يحدد تاريخ عقدها بعد.

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

%d مدونون معجبون بهذه: