آخر المستجدات

دائرة المرأة للمكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) بتطوان تحتفي باليوم الأممي للمرأة 8 مارس 2018 

نجاة الغناي

احتضن مقر الفيدرالية الديمقراطية للشغل بتطوان مناضلات ومناضلي النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) يوم الأحد 11 مارس 2018 ابتداء من الساعة الرابعة بعد الزوال، وذلك للاحتفال باليوم الأممي للمرأة تحت شعار: “كلنا معنيات ومعنيون بالعنف القائم على النوع بالوسط المدرسي”، حيث اختارت دائرة المرأة للمكتب الإقليمي إحياء هذه الذكرى بتنظيم ندوة قدم خلالها عرضين أكاديميين لملامسة ظاهرة العنف القائم على النوع بالمؤسسات التعليمية.
في البداية قدمت كلمة دائرة المرأة الأخت نجاة الغناي حيث استعرضت سياق الاحتفال بهذا اليوم من طرف نقابتنا إذ أنه يدخل ضمن أجندة النقابة الوطنية للتعليم التي من مرتكزاتها الديمقراطية والحداثة والتقدمية والمساواة والدفاع عن حقوق ومكتسبات الشغيلة التعليمية، وشرحت السياق الوطني الذي جعل النقابة ترفع هذا الشعار هذه السنة معللة ذلك بالإحصاءات المحصل عليها من خلال دراسة ميدانية قامت بها دائرة المرأة الوطنية والتي بينت مدى ارتفاع نسبة النساء المعنفات بالوسط المدرسي وتأثير ذلك على صحتهن النفسية والجسدية وكذا على مردوديتهن التربوية وبالتالي كان من اللازم دق ناقوس الخطر الذي يتربص بكل مكونات المدرسة العمومية ولفت انتباه المسؤولين على القطاع للتصدي للظاهرة.
تقدم الأخ رضى عبد المحسن بعرض حول موضوع: “العنف المدرسي بين مقاربة النوع والمقاربات السيكوسوسيولوجية، الأستاذة المعنفة نموذجا”. حيث تطرق للجوانب النفسية والسلوكية التي تؤدي للعنف الموجه للمدرسات والجانب الاجتماعي الفضائي حيث بين أن فضاءات مؤسساتنا وظاهرة الاكتظاظ من الأسباب الحتمية للعنف بالوسط المدرسي، كما تطرق للموضوع من الجانب الاجتماعي وارتباط الصور النمطية السلبية للمرأة بظاهرة العنف الموجه لنساء التعليم.
العرض الثاني قدم من طرف الأخ عبد اللطيف الكلعي عضو المكتب الإقليمي حول موضوع: “الحماية القانونية للمرأة على ضوء القانون الجنائي” تطرقت المداخلة إلى النصوص القانونية التي شرعت لحماية المرأة من العنف الجسدي والتحرش الجنسي والاغتصاب والاختطاف وتزويج القاصرات، وبين أن معظم النصوص لم تتوضح بقوانين إجرائية واضحة مما يسمح للفاعلين على تطبيق القانون من الاجتهادات الشخصية وما يمكن أن ينتج عنها من تجاوزات.
تخلل فقرات هذا اللقاء قراءات شعرية وزجلية مرتبطة باليوم العالمي للمرأة من إنتاج وتقديم الأخت الشاعرة حنان المجدوبي عضوة المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم.
بعد العرضين فتح النقاش بين المناضلات والمناضلين حول هذا الموضوع وكانت مداخلات الأخوات والإخوة جد مثمرة ومسؤولة وفعالة ليخلص اللقاء إلى مجموعة من التوصيات للمسؤولين على القطاع للحد من ظاهرة العنف القائم على النوع بالوسط المدرسي ثم ختم اللقاء بحفلة شاي على شرف الأخوات والإخوة الحاضرين.

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: