آخر المستجدات

في لقائه بوزير التربية الوطنية، المكتب الوطني يطالب الوزارة والحكومة بتنفيذ حل كل الملفات المطروحة

بــــــــــلاغ

تدارس المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) في اجتماعه ليوم الثلاثاء 06 مارس 2018 نتائج اللقاء الذي تم بين السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي يوم الاثنين 05 مارس 2018 وبين وفد المكتب الوطني حول الملفات المطلبية المستعجلة والقضايا العالقة وأهمها:

  • تنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 أبريل 2011.
  • ضحايا النظامين الأساسيين: 1985 و2003
  • انقراض السلم 9.
  • الإدارة التربوية (المسلك والإسناد).
  • الاستجابة لمطالب المساعدين التقنيين والإداريين وضمهم إلى النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية.
  • ملف التكليف خارج إطارهم الأصلي.
  • الترقية بالشهادات.
  • ملف الدكاترة في قطاع التعليم المدرسي.
  • ملف المبرزين.
  • تحيين ملف الأمراض المهنية بالقطاع.
  • التمثيلية النقابية بالمجالس الإدارية للأكاديميات.
  • كما تم تسجيل الاختلاف الجذري للمقاربة الوزارية والحكومية مع مطالب النقابة الوطنية للتعليم بخصوص ملف المتعاقدين الذي تم التأكيد على ضرورة إدماجهم وتوفير كافة الحقوق التي تضمن استقرارهم وانخراطهم في معركة إصلاح المنظومة التربوية.
  • العدالة الأجرية والمماثلة بين قطاع التعليم وباقي القطاعات في الوظيفة العمومية فيما يتعلق بالتعويضات والتحفيزات المادية.
  • سن عدالة ضريبية من خلال تحسين أجور نساء ورجال التعليم عبر تخفيض نسبة الضريبة العامة على الدخل.
  • ضرورة تحسين الخدمات الاجتماعية لنساء ورجال التعليم خاصة فيما يتعلق بالتخييم والسياحة لهم ولأبنائهم خلال العطل.

وإذ يسجل المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم تفهم السيد الوزير لمختلف المطالب، ووعده بضرورة حلها في أقرب وقت.
وفي انتظار ذلك نطالب الوزارة والحكومة على تنفيذ حل كل الملفات المطروحة في أفق انخراط كل المكونات الحكومية والمجتمعية في معركة إصلاح المنظومة التربوية كمدخل أساسي لإعادة الثقة في المدرسة العمومية ولنموذج تنموي جديد يستجيب لطموحات الشعب المغربي.

المكتب الوطني
الدار البيضاء : 06 مارس 2018

بلاغ المكتب الوطني 06 مارس 2018

wp-1520527484243..jpg

 

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: