آخر المستجدات

بعد تشكيلهم لتنسيقيات جهوية، الأساتذة المتعاقدون يؤسسون تنسيقية وطنية

إبراهيم براوي

بادر العديد من الأساتذة المتعاقدين بدعم من النقابات التعليمية إلى تأسيس عدد من التنسيقيات الجهوية لبسط مطالبهم لدى المسؤولين بالأكاديميات.
أولى التنسيقيات التي تشكلت من جهات درعة تافيلالت وسوس ماسة وفاس مكناس والدار البيضاء سطات، حيث طالبوا بإدماجهم الفوري في النظام الأساسي للوظيفة العمومية وتسوية وضعيتهم المالية والمادية والإدارية، وأن لا بديل لهم عن الترسيم والإدماج وإلغاء نظام العقدة.
كما عبروا عن تضامنهم مع زملائهم المطرودين في جهتي فاس مكناس ودرعة تافيلالت والذين تم الاستغناء عنهم بعدد من المديريات الإقليمية.
ولوح الأساتذة الموظفون بموجب عقود بتنظيم أشكال نضالية تصعيدية إن لم يتم التجاوب مع ملفهم المطلبي. وفق بياناتهم، وفي اتصال بالمنسق الجهوي للأساتذة المتعاقدين بجهة الدار البيضاء سطات الأستاذ ربيع الكرعي الذي صرح للموقع بأن العمل بالعقدة شبيه بنظام السخرة ولا يبعث على الاستقرار المادي والاجتماعي ولا النفسي في قطاع يتطلب تحسين جودة التكوين وتوفير الظروف الملائمة، من سكن وتغذية وغيره، على حد تعبيره.
وقد أفاد أن الأساتذة المتعاقدون عازمون على تأسيس تنسيقية وطنية يوم الأحد 04 مارس 2018، لتوحيد مطالبهم ونضالاتهم، لرد الاعتبار للمدرسة العمومية قوامها جودة التعلمات القادرة على المساهمة في بناء الوطن، ومواطن قادر على مجابهة التحديات.

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: