آخر المستجدات

المكتب المحلي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بوجدة، يطالب بتمكين العاملين بالمراكز والحاصلين على شهادة الدكتوراه من تحويل مناصبهم المالية وتغيير إطارهم إلى أساتذة باحثين

بيـــــــــــان

بدعوة من المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم ﴿ف.د.ش﴾ بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق، انعقد يوم الأربعاء 03 يناير 2018 ابتداء من الساعة الثالثة زوالا، لقاء تواصلي بالمقر الرئيس للمركز، بحضور الكاتب الجهوي .

وبعد عرض المكتب المحلي الذي لامس مختلف القضايا الإدارية والتربوية والمالية، واستحضارا للمرسوم المحدث للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، باعتبارها مؤسسات لتكوين الأطر العليا خاضعة لوصاية السلطة الحكومية المكلفة بالتعليم المدرسي والمرجعيات القانونية ذات الصلة، وبعد نقاش جاد ومسؤول، خلص المجلس إلى ما يلي:

  • تنبيه كافة المتدخلين بضرورة احترام جميع المكونات العاملة بالمركز وعدم التقليل من كفاءتها والمساس بأخلاقيات المهنة والحفاظ على سريتها.
  • المطالبة بتسريع استكمال الهياكل الإدارية للمراكز وتحديد مجالات التنسيق مع الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.
  • المطالبة بضرورة التسريع بتعيين وتثبيت كافة المكلفين والموضوعين رهن الإشارة ضمانا لاستقرار التكوين بالمراكز وتحميل الوزارة الوصية تبعات أي تأخر في ذلك.
  • العمل على تعزيز المركز بموارد بشرية كفؤة وفق المراسيم والمرجعيات القانونية.
  • تمكين العاملين بالمراكز والحاصلين على شهادة الدكتوراه من تحويل مناصبهم المالية وتغيير إطارهم إلى أساتذة باحثين.
  • التأكيد على ضرورة فتح المجال، لكل من يسمح له إطاره أو مهمته أو كفاءته، للمشاركة في جميع العمليات والمشاريع واللجن بمختلف أنواعها، دون تمييز أو إقصاء.
  • تدبير ملف التعويضات المالية في إطار من الشفافية والمناصفة وتكافؤ الفرص.
  • رفض التعامل الحالي من طرف السلطة الحكومية الوصية مع المراكز الجهوية والمبني على منطلق تنفيذ التعليمات بشكل عمودي، وتغييب مبدأ التشارك والإشراك الحقيقيين.
  • دعوة الوزارة إلى فتح حوار جاد بإشراك النقابات الأكثر تمثيلية حول جميع القضايا المتعلقة بالمراكز والعاملين بها.
  • مطالبة أعضاء مجلس المركز بالأخذ بعين الاعتبار الهيئات والأطر العاملة بالمركز أثناء المصادقة على القرارات، وكذلك تعديل النظام الداخلي للمركز، مع ضرورة تعميم محاضر الاجتماعات والقرارات المصادق عليها على جميع العاملين بالمركز.
  • تثمين المجهودات التي تبذلها الأطر العاملة بالمصالح الإدارية والمالية والمادية بالمركز من أجل توفير الأجواء المهنية الملائمة ضمانا للسير العادي للمركز.
  • تثمين نهج الإدارة الجهوية بالمركز المعتمد على تفعيل المقاربة التشاركية مع النقابات الأكثر تمثيلية تماشيا وانسجاما مع روح ومبادئ المذكرة 103/17 بتاريخ 04 أكتوبر 2017.
  • اعتبار الموظفين الإداريين بالمركز أعضاء ضمن الأسرة التكوينية، وقيمة مضافة في مجال تخصصها وتجربتها.
  • التضامن مع الأساتذة الباحثين بالمركز في مواجهة الصعوبات الإدارية التي تعترضهم قصد مناقشة التأهيل بالمؤسسات الجامعية وفي الانتماء لبنيات البحث بالكليات ومراكز البحث.
  • المطالبة بتخصيص مقر داخل المركز للمكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش).

هذا ويهيب المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم بجميع العاملين بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق، إلى التحلي بروح المسؤولية وإلى مزيد من اليقظة والوحدة والصمود والتعبئة لصون الحقوق والمكتسبات.

عن المكتب المحلي

BL_SNE_FDT_CRMEF_Com_04_01_2018.jpg

 

Hits: 171

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

%d مدونون معجبون بهذه: