آخر المستجدات

المكتب الإقليمي بالصويرة يدعو إلى الاعتراف بعدد من الأمراض التي تصيب العاملين بالقطاع كأمراض مهنية

عقد المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل (ف.د.ش) بالصويرة يوم الاثنين 01/01/2018 اجتماعا دوريا تناول فيه محطة المؤتمر الوطني الحادي عشر للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) الذي توج بانتخاب الأخ “الصادق الرغيوي” كاتبا عاما وطنيا لمنظمتنا، مسجلا بكل فخر واعتزاز الدرس البليغ الذي قدمته منظمتنا في احترام القانون، لتجسد بالملموس ثقافة التداول حول مناصب المسؤولية وتجديد النخب، بعيدا عن منطق “الزعامات الخالدة” كما ثم الوقوف على جملة من القضايا والمشاكل التي استأثرت باهتمام الشعب المغربي والشغيلة التعليمية. إيمانا بمبادئنا الثابتة في مناصرة كافة القضايا العادلة والدفاع عن المدرسة العمومية والمساهمة في تطوير منظومتنا التعليمية، وبعد التداول ومناقشة القضايا الراهنة فإن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم بالصويرة:

  • يندد بالقرار الأمريكي الأرعن والإنحياز الذي لن يغير من وضع القدس كعاصمة أبدية لفلسطين ويعلن تضامنه المطلق واللامشروط مع الشعب الفلسطيني الحر.
  • يجدد تضامنه مع ضحايا لقمة العيش بسيدي بولعلام ويطالب برفع الحيف والتهميش عن إقليم الصويرة الذي أصبح يعد من أفقر الأقاليم بالمغرب وتمتيعه بحقوقه الاقتصادية والاجتماعية كاملة من خلال بديل اقتصادي قادر على تحقيق تنمية شاملة لفك العزلة وجبر الضرر الجماعي.
  • يثمن عاليا نجاح محطة العرس التنظيمي التاريخي للمؤتمر الوطني الحادي عشر للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) وينوه بكافة المجهودات التي بدلت وطنيا وجهويا وإقليميا ومحليا عبر كافة التراب الوطني.
  • يعبر عنانشغاله الكبير بتفاقم الأمراض المهنية بالقطاع وتجاهل وزارة التربية الوطنية والحكومة لهذا الوضع المقلق ويدعوهما إلى الاعتراف بعدد من الأمراض التي تصيب العاملين كأمراض مهنية.
  • يجدد دعوته للجهات المسؤولة إلى التعامل بجد وحزم لحماية نساء ورجال التعليم مع ضرورة التدخل لتوفير الأمن داخل المؤسسات التعلييمة.
    يتساءل عن مآل الطعون الخاصة بالحركة الانتقالية الوطنية والجهوية 2017 ويطالب بإنصاف كافة الأساتذة المتضررين والمتضررات.
  • يطالب بضرورة توفير الأطر الإدارية اللازمة بالمديرية الإقليمية بالصويرة، خدمة لمتطلبات الشأن التعليمي وتخفيفا من الضغط الحاصل على الموظفين.
  • يطالب بالإفراج عن مستحقات نساء ورجال التعليم المنخرطين في برنامج محو الأمية منذ 2008/2009
  • يطالب بدمج الأساتذة المتعاقدين في نظام الوظيفة العمومية ويدعوهم للانخراط في صفوف النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش).
  • يدعو إلى توسيع العرض التربوي بكافة تراب الإقليم وبرمجة بناء مؤسسات تعليمية بالمجال الحضري وبدل مجهود أكبر بفتح مناصب إضافية لامتصاص العدد الكبير من ضحايا الحركة الانتقالية لسنة 2017 ويطالب بإجراء حركة محلية قبل تعيين المتعاقدين فوج 2018.
  • يتشبت بخيار التنسيق النقابي الإقليمي في إطار جبهة موحدة تسعى للدفاع عن المدرسة العمومية والشغيلة المغربية.
  • يعبر عن استعداده للعمل من أجل استعادة وهج النقابة وقوتها، دفاعا عن حقوق الشغيلة التعليمية والمدرسة العمومية ويدعو كافة الفروع إلى شحذ الطاقات وبذل مجهودات مضاعفة لتفعيل مقررات المؤتمر الوطني الحادي عشر.

لذا يهيب بكافة نساء ورجال التعليم بالالتفاف حول إطارهم النقابي الصلب دفاعا عن كرامة الشغيلة التعليمية وحماية للمدرسة العمومية وعاشت النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) صامدة موحدة.

received_766912153493551.jpeg

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

%d مدونون معجبون بهذه: