آخر المستجدات

النواتيون بالناظور يبصمون على عرس تنظيمي مميز خلال زيارة الكاتب العام الأخ الصادق الرغيوي

أحمد دكان

نظمت النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) الناظور ندوة حول موضوع “المدرسة العمومية: المكتسبات والتراجعات” من تأطير الكاتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل، وذلك يوم الأحد 24 دجنبر 2017 بقاعة المركب الثقافي بالناظور على الساعة 15:30.
في مستهل هذا اللقاء تمت قراءة الفاتحة بمناسبة الذكرى الثانية عشر على وفاة مؤسس النقابة الوطنية للتعليم الأخ عبد الرحمان شناف ومجموعة من المناضلات والمناضلين.
وقد حضر اللقاء مجموعة من ممثلي النقابات التعليمية والأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني وممثلي الأجهزة المحلية والإقليمية والجهوية للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) ومجموعة من الأطر التربوية من هيئة التدريس والإدارة التربوية وفعاليات مدنية أخرى.
وفي بداية اللقاء تقدم السيد حسن نبيل الكاتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) الناظور بكلمة تعريفية ونبذة عن حياة الأستاذ الصادق الرغيوي ابن مدينة الحسيمة الذي انتخب مؤخرا كاتبا وطنيا للنقابة الوطنية للتعليم، وسرد مقتطفات عن السيرة النضالية التي خاضها الصادق منذ ولوجه لمجال التربية والتعليم.
وفي مستهل حديثه تقدم الأخ الصادق الرغيوي بالشكر الجزيل لأعضاء المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم بالناظور، منوها بالمجهودات التي يقومون بها من أجل الدفاع عن حقوق نساء ورجال التعليم بالإقليم، قبل أن يخوض في حديثه عن موضوع الندوة الذي اعتبره موضوع الساعة في الساحة التعليمية بحكم المد والجزر الذي تعرفه مكتسبات نساء ورجال التعليم بالمغرب، وقد أعطى تقييما موضوعيا لموضوع “المدرسة العمومية: المكتسبات والتراجعات”، وصرح بالتراجعات التي عرفتها وتعرفها المدرسة العمومية، حيث ناقش الواقع التعليمي بالمغرب و حلل المعيقات التي أدت إلى تراجع التعليم بالمدرسة العمومية وأكد على أنه لا توجد إرادة سياسية حقيقية تهدف لإصلاح القطاع كما نبه إلى أن الحكومات المتعاقبة كل واحدة ترمي مشاكل التعليم للأخرى إلى أن وصلت التراكمات لحد لا يطاق كما دعا إلى تراص صفوف المناضلين والمناضلات في النقابة الوطنية للتعليم للوقوف في وجه كل المؤامرات التي تحاك بالمدرسة العمومية ودعا لاحترام رجال ونساء التعليم وعدم العبث بأجيال المستقبل وعدم التحجج بالميزانية وضعف المردودية بحجة أنه قطاع غير منتج، مؤكدا أن المفروض إخراجه من سياسة التقشف، كما دعا إلى تنفيذ الاتفاقات السابقة (اتفاق 26 أبريل 2011) كمؤشر للثقة في أوساط نساء ورجال التعليم، وتحفيزها للعطاء أكثر والنهوض من جهتها بالقطاع، وعدم التضييق على الحريات النقابية بالاقتطاع من أجور المضربين والمضربات، كما وقع مؤخرا مع الحكومة السابقة.
واختتم اللقاء بتكريم الأخ الصادق الرغيوي من طرف أعضاء المكتب الإقليمي للناظور، وتم أخذ صور تذكارية مع  الضيف الكاتب الوطني.

 

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: