آخر المستجدات

الذكرى الثانية عشرة لوفاة عبد الرحمان شناف، الذاكرة والرهانات

إبراهيم براوي

بمناسبة الذكرى الثانية عشرة على وفاة فقيد الشغيلة التعليمية عبد الرحمان شناف… قام أعضاء المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم، وأعضاء المجلس الوطني والمكتب الجهوي لجهة الدار البيضاء سطات ومجموعة من المناضلين والمناضلات وفعاليات مدنية واجتماعية وسياسية، وأفراد من عائلة الفقيد، يتقدمهم الأخ الصادق الرغيوي الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم وعضو المكتب المركزي للفيدرالية الديموقراطية للشغل بزيارة مثواه بمقبرة الشهداء بمدينة الدار البيضاء، ترحما على روحه الطاهرة، صبيحة يومه الأربعاء 20 دجنبر 2017، حيث كان موعدهم جميعا على الساعة العاشرة صباحا.
كان الفقيد من الأوائل الذين عملوا على بناء أداة نقابية حرة ومستقلة، قادرة على أن تكون رافعة للدفاع عن حقوق نساء ورجال التعليم، وعموم المغاربة. كان التعليم حينها الطبقة الرافضة والفضاء الذي تتواجه فيه الدولة مع المجتمع. عبد الرحمان شناف، مع مجموعة من القادة النقابيين، مرت عليه كل محن المغرب المستقل، منذ الستينيات إلى أن لفظ أنفاسه الأخيرة في مثل هذا اليوم من سنة 2005. الذين عاشروه يعرفون عنه الرجل البسيط، والغيور جدا على استقلالية القرار المجتمعي، مع الانحياز التام والواضح إلى الصف الديموقراطي والتقدمي لبناء مجتمع حداثي تسوده العدالة والإنصاف والعيش بكرامة. اعتقل عبد الرحمان شناف في محطات الصراع مع دولة الاستبداد في السبعينيات، وكان من ضمن الذين شملتهم الحملة في منتصف السبعينيات. أستاذ الاجتماعيات والتربية الوطنية، كان يعلم الأجيال قيم المواطنة الحقة المبنية على الحق والواجب ومقاومة الاستبداد، كان على موعد مع الزنزانة، بعد أحداث الدار البيضاء في 1981 وهي الأحداث التي اندلعت بعد الزيادات في الأسعار، وبسبب الاحتقان الاجتماعي والسياسي في البلاد، الأحداث التي خلفت المئات من القتلى، حيث تم اعتقال القيادة النقابية آنذاك، عبد الرحمان شناف من هذه الطينة التي ما أحوجنا إليها والتي نتذكرها في زمن يتسم بالفوضى والتشرذم، في زمن ما أحوجنا فيه إلى جبهة للدفاع عن المدرسة العمومية الضامنة لكل تنمية، تنمية الإنسان المتشبع بالقيم النبيلة، في وطن محصن من الانزلاقات والتراجعات.
وبهذه المناسبة يجدد المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل، نيابة عن كافة الفيدراليات والفيدراليين بقطاعي التعليم المدرسي والجامعي، ترحمه على روح الفقيد ويؤكد على سيره على نهج الأوائل وعلى الكفاح من أجل مطالب الشغيلة التعليمية ومدرسة وجامعة عموميتين مجانيتين وذاتي جودة، متمنين للفقيد المغفرة والرضوان…

Hits: 253

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

%d مدونون معجبون بهذه: