نداء إلى كل التنظيمات الفيدرالية وإلى كافة الفيدراليات والفيدراليين وإلى عموم المأجورين المشاركـــــة المكثفة في المسيرة الوطنيـــــة التـــــي سيتـــــم تنظيمهــا يــــوم الأحد 10 دجنبـــر 2017 بالربــــاط ابتداء من الساعة العاشرة صباحـــــا، احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي الأخرق، ودعما للشعب الفلسطيني في محنته.

آخر المستجدات

الاغتراب التربوي

لحسن كجديحي

السلطة اللاتربوية أو “السلطوية” مرض تنتشر أعراضه في كثير من أوصال الجسم التربوي كالمناهج؛ وطرائق التدريس؛ واﻹدارة واﻹشراف التربوي؛ والإدارة الصفية؛ والعلاقة بين اﻷستاذ (ة) والمتعلم (ة) وتفشي اﻷمية والتمييز التربوي؛ وانتشار الماضوية واللفظية؛ وغيرها. ولهذا المرض ضحيتان رئيسيتان هما الفرد والمجتمع؛ حيث إن من نتائجه السلبية التي تضر كلا من الفرد والمجتمع: إعادة إنتاج التسلط؛ وإضعاف النظام التعليمي؛ وتسهيل الغزو الثقافي؛ وإضعاف التنمية؛ وتعميق الاغتراب؛ وإعاقة الإبداع… ويؤكد كل من حجم الظاهرة وخطورتها ضرورة دراستها وفهمها؛ ثم العمل على اجتثاتها من خلال بعض الاقتراحات:

  • إقامة العلاقات داخل اﻷسرة وغيرها من مؤسسات.
  • التنشئة الاجتماعية على أسس من التفاهم؛ والتحاور؛ والاحترام المتبادل؛ بعيدا عن القهر؛ والإذعان؛ والعنف؛ والتركيز على استخدام أساليب الثواب؛ والمكافأة؛ والتشجيع؛ والتعزيز ؛ في النشئة الاجتماعية..
  • إشاعة جو من اﻷمن والحرية في مكونات المجتمع والمؤسسات.
  • تصحيح اﻹصلاح السياسي عبر إنجاز المشاركة الاجتماعية الواسعة في عملية اتخاذ القرارات السياسية وصيانة الحقوق؛ والحريات السياسية…
  • توفير العدالة في توزيع الثروات وثمار التنمية؛ وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص؛ وتضييق الهوة بين الطبقات؛ ومحاربة الفقر…
  • تحويل اﻹشراف التربوي من مفهومه التفتيشي الجامد إلى مفهوم متطور؛ يقوم على التعاون والتنظيم؛ من أجل تطوير العملية التعليمية / التعلمية…
  • السعي إلى التقليل من هيمنة المركزية اﻹدارية في التربية والتعليم (فعليا لا بيروقراطيا…)
المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

%d مدونون معجبون بهذه: