آخر المستجدات

لقاء بين مديرية الموارد البشرية والنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية من أجل تفعيل المذكرة 103

تقرير حول لقاء الجمعة 3 نونبر 2017 بين مديرية الموارد البشرية والنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية في إطار المذكرة 103 لتدبير العلاقة بين مصالح الوزارة والنقابات

البشير جابري

انعقد يوم الجمعة 3 نونبر 2017 بمديرية الموارد البشرية بالرباط، تفعيلا لمقتضيات المذكرة 103، اللقاء الشهري بين مديرية الموارد البشرية والنقابات الست الأكثر تمثيلية.
ترأس اللقاء السيد محمد بن الزرهوني مدير الموارد البشرية مصحوبا بالسيد عبد العزيز التجيتي رئيس قسم اللامركزية وتأهيل الموارد البشرية، وحضره من جانب النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) الأخوان: البشير الجابري وعبد النبي الربولي.
خصص هذا اللقاء للتداول في تفعيل المذكرة 103، خاصة بعدما اتضح أنه هناك نوع من التسويف في تفعيل مضامين المذكرة في بعض مديريات.
في بداية اللقاء، تم التذكير بخلاصات لقاء 24 أكتوبر 2017 المتمثلة في:

  • تحديد تمثيلية النقابات في 3 أعضاء في الاجتماعات؛
  • عقد اجتماع بين مدير الموارد البشرية والنقابات الست الأكثر تمثيلية الخميس الأول من كل شهر خارج اللقاءات ذات الطبيعة الموضوعاتية؛
  • متابعة الحوار بخصوص النظام الأساسي في 15 و30 نونبر الحالي،
  • اللقاء بخصوص الملفات العالقة في شهر نونبر الحالي بين الاجتماعين السالفي الذكر سيحدد موعده لاحقا.

وبخصوص تفعيل المذكرة 103، أكد السيد مدير الموارد البشرية أن الإدارة حريصة على تفعيلها، كما أن هناك أكاديميات تتفاعل معها بشكل إيجابي، وسنتوصل بالمحاضر.
وأكدت النقابات من جانبها على ضرورة تدخل الإدارة المركزية من أجل حث باقي مديري الأكاديميات والمديرين الإقليميين على الشروع في تفعيل المذكرة، وهنا طالب السيد مدير الموارد البشرية بأن تبادر الأجهزة النقابية الجهوية والمحلية باتخاذ المبادرة وطلب اللقاء في إطار المذكرة، حتى نتمكن من معرفة مدى استجابة المديرين الإقليميين ومديري الأكاديميات من عدمها.
تم خلال هذا اللقاء الإشارة من طرف ممثلي النقابات إلى التوتر الحاصل في إقليم الراشيدية وتوقف الحوار، محملين المدير الإقليمي المسؤولية.
كما أكد ممثلو النقابات على ضرورة توحيد الإجراءات والمساطر وطنيا بعد ما لوحظ وجود فروق في تدبير بعض القضايا والملفات بين الجهات والمديريات، وأنه سيكون من الضروري طرح النقاش في هذا الموضوع داخل اللجنة المركزية.
أخذ النقاش حول تفعيل المذكرة 103 حيزا وافرا من الوقت، فتم التأكيد على أن المذكرة وثيقة متقدمة، جاءت نتيجة جهد تم بذله من طرف الإدارة والنقابات لا يجب أن يذهب سدى، ويتطلب الأمر العمل من أجل تفعيلها، توفر إرادة وعقليات، خاصة من جانب الإدارة، لها وعي ببعدها الديمقراطي التشاوري التشاركي، لترسيخ وإشاعة ثقافة الحوار ومبدأ الشراكة داخل هذا القطاع الحيوي المؤهل لذلك، خاصة وأننا نعيش أجواء ما تسميه الصحافة “الزلزال السياسي”.

خلاصات اللقاء:

  • توجيه مراسلة إلى المديرين والمديرات الإقليميين ومديري ومديرات الأكاديميات من أجل عقد لقاءات مع النقابات الأكثر تمثيلية لتفعيل المذكرة 103، ومن أجل احترام الآجال الواردة بها، وكذا تدوين الخلاصات في المحاضر.
  • توجيه رسالة إلى مديري ومديرات الأكاديميات من أجل الترخيص للأساتذة والأستاذات لاجتياز المباريات وفق منشور رئيس الحكومة.
  • توجيه رسالة إلى المديرين والمديرات الإقليميين من أجل تعيين الأساتذة والأستاذات الذين غيروا الإطار في إطارهم الجديد، دون المساس باستقرار المكلفين حاليا خارج إطارهم الأصلي.
  • استعداد المديرية لتسوية ترقية العاملين بمراكز التكوين.
  • المديرية في طريقها إلى إيجاد تصور لحل لملف المستبرزين (56 حالة).

 

1 Comment on لقاء بين مديرية الموارد البشرية والنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية من أجل تفعيل المذكرة 103

  1. اين ملف الاطار بالنسبة لخريجي مسلك الادارة التربوية والدعم التربوي والاجتماعي.؟،

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: