أنقر على الرابط التالي لتحميل بيان المجلس الوطني الموسع 17 شتنبر 2017

آخر المستجدات

الأساتذة خريجو 2014/2015 يطالبون بصرف مستحقات الأشهر الأربعة التي لم يتوصلوا بها لمدة سنتين ونصف..

المراسل النقابي

هي سنة دراسية جديدة، والجميع يمنّي النفس بأن يكون الدخول المدرسي ناجحا، لذلك أصلحوا ما ينبغي أن يصلح، وأصدروا ما ينبغي من مذكرات ومراسلات منظمة، ونسوا أن يتأملوا حال الأساتذة ولو للحظات قليلة، فيسألوا عن حاجاتهم، ووضعياتهم العائلية والمالية، ما دام الأستاذ هو العماد المعتمد في عملية التعليم كلها، وأي رغبة في إصلاح التعليم المغربي يجب أن تنطلق من هذا العماد المعتمد لا تهميشه وغض الطرف عن حاجاته وحقوقه.
وها هم الأساتذة خريجو المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين 2014/2015 يطالبون الجهات المعنية بالنظر في حقوقهم التي همشت لسنتين ونصف السنة، ويتعلق الأمر بمستحقاتهم المالية التي لم يتوصلوا بها إلى حدود اللحظة، علما بأنهم توصلوا بمراسلة من مديرية الموارد البشرية التابعة لوزارة التربية الوطنية؛ تضمنت وعدا بتسوية وضعيتهم المالية، ولم تف الجهات المعنية إلى حدود اللحظة بالتزاماتها تجاه موظفيها.
وإذا كانت حكومتنا تنادي بأن لا أُجْرة لأحد إلا إذا قام بمهامه كلها، فإن خريجي 2015 اشتغلوا سنة كاملة بدءا من 02/09/2015 ولم يتوصلوا بعد بمستحقات أربعة أشهر (شتنبر- أكتوبر – نونبر – جنبر)، بما مقداره 20 ألف درهم، وعدد المتضررين يفوق 1300 أستاذ وأستاذة، وقد راسلوا الجهات المسؤولة كثيرا، واحتجوا، وأضربوا، واعتصموا، واقتطع من راتبهم عملا بقاعدة الأجر مع العمل، ولم تتم التسوية، بل وعقدوا لقاء مع مدير ديوان وزير التربية الوطنية في 27/04/2017 ووعدهم بأن ملفهم سيحل في ظرف أسبوع واحد، وانتهت السنة الدراسية من غير حلٍّ، وها قد أشرفت سنة دراسية جديدة من غير أن يحل الملف.
ومن باب إعطاء كل ذي حق حقه يطالب الأساتذة المتضررون الجهات المسؤولة بالإسراع في صرف مستحقاتهم المالية أسوة بزملائهم خريجي 2014/2015 أسوة بمن سبقهم من الخريجين..

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

%d مدونون معجبون بهذه: