آخر المستجدات

ما حقيقة الرجة التي تعرفها جريدتا الاتحاد الاشتراكي وليبيراسيون؟؟؟

توصل موقع النقابة الوطنية للتعليم ببلاغ من اللجنة النقابية: النقابة الوطنية للصحافة، والفيدرالية الديمقراطية للشغل، يوضحان فيه حقيقة الحركة الاحتجاجية بجريدتي الاتحاد الاشتراكي وليبيراسيون، ويفندان فيه كل ما راج من إشاعات حول هذه الحركة… وفي ما يلي نص البلاغ:

“في إطار الحركة الاحتجاجية الاجتماعية بمؤسستي الاتحاد الاشتراكي وليبراسيون، والتي انخرط فيها جميع العاملين والصحفيين والتقنيين بشكل مسؤول، وفي إطار التزام المكتبين النقابيين ـ بكل من النقابة الوطنية للصحافة المغربية بالنسبة للصحفيين، والفيدرالية الديمقراطية للشغل بالنسبة للعاملين والتقنيين ـ بسياسة الوضوح والشفافية، في منأى عن كل تأويل غير ذي سياق للحركة الاحتجاجية المشروعة بالمؤسسة، انعقد جمع عام يوم أمس الاثنين 11 شتنبر 2017، تحت إشراف اللجنة النقابية المشتركة، تم خلاله استعراض آخر تطورات المعركة النضالية الاجتماعية وتدارس التأويلات التي حاول البعض إعطاءها لها، إن بالتشكيك في نوايا المحتجين، وذلك بإلباس الحركة الاحتجاجية لبوسا سياسيا، أو بالركوب عليها عبر تعميم الأخبار الزائفة ومحاولة تحريف الحركة الاحتجاجية عن مسارها الاجتماعي الصرف.
ورفعا لكل لبس أو تأويل، فإننا ندين ونستنكر كل ما يروج من إشاعات ونعتبر أنفسنا غير معنيين بها، بل نعتبرها محاولة من البعض لاستغلال تحرك اجتماعي صرف لتصفية حسابات بعيدة كل البعد عنا، وبالتالي فنحن نرفض أن نقحم في أجندة أية جهة كانت، مؤكدين أننا نطالب فقط بحقوق ومكتسبات مشروعة.
وخلص الجمع العام إلى منح فرصة لقرار الحوار المبرمج مع الإدارة، مع الالتزام بالاستمرار في التعبئة النضالية لأشكالنا الاحتجاجية، في أفق ما ستسفر عنه جلسة الحوار المرتقبة مع إدارة الجريدة التي نعتبرها مدخلا لجدولة محددة، ملزمة، لبنود الملف المطلبي قطاعيا الخاص بكل العاملين بمؤسستنا”.
عن اللجنة النقابية:

النقابة الوطنية للصحافة: محمد رامي
الفيدرالية الديمقراطية للشغل: عبد القادر مخدو

بلاغ للجنة النقابية المشتركة

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

%d مدونون معجبون بهذه: