آخر المستجدات

النقابة الوطنية للتعليم بجهة الدار البيضاء سطات تقيم حفلا مميزا لفائدة نساء التعليم بمدينة الجديدة

بوشعيب الحرفوي

تخليدا لليوم العالمي للمرأة، وتحت شعار: « المناصفة خطوة نحو تفعيل المساواة الفعلية، احتضنت قاعة الاجتماعات بالمديرية الإقليمية للتعليم بالجديدة مساء يوم الأحد 13 مارس 2016 عرسا احتفاليا متميزا لفائدة نساء التعليم، حيث عاشت المرأة النقابية وتلك العاملة في قطاع التعليم أجواء احتفالية تنوعت فيه مظاهر الاحتفال والتكريم، بحيث تجاوز عدد الحاضرات 200 أستاذة.
الحفل المذكور تم تنظيمه من طرف المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) بجهة الدارالبيضاء سطات وعرف مشاركة نساء التعليم من مدن سطات، برشيد، سيدي بنور، بنسليمان والدارالبيضاء، بالإضافة إلى نساء التعليم بمدينة الجديدة. وتميز بتنظيم جيد ومحكم من طرف لجنة التنظيم المكونة من أعضاء المكتب الإقليمي النقابي بالجديدة وكذا عضوات دائرة المرأة النقابية سواء على مستوى اختيار المكان أو على مستوى مظاهر الاستقبال وعلى مستوى تنشيط فقرات البرنامج الاحتفالي. حيث تم استقبال المحتفى بهن بالورود وتهييء الفضاء وكل الظروف بما يليق وأجواء الاحتفال.
وافتتح العرس الاحتفالي بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها ترديد النشيد الوطني وكلمة افتتاحية عبرت عن تنديدها للتصريحات المستفزة تجاه المغرب من طرف الأمين العام للأمم المتحدة التي قوبلت بمسيرة ثانية للتعبير عن الاحتجاج والرفض لمواقف المسؤول الأممي الشاردة والخارجة عن سياق المنتظم الدولي في معالجة قضية وحدتنا الترابية. وبعد كلمة المكتب الوطني التي قدمتها ثريا مبروك عضو المكتب الوطني وكذا كلمة كل من المكتب الجهوي التي ألقاها سعيد مفتاحي الكاتب الجهوي ودائرة المرأة النقابية التي توجهت كلها بالتقدير والاحترام للمرأة المغربية بصفة عامة وللمرأة المدرسة بصفة خاصة على ما تبذله من مجهودات كبيرة خدمة للوطن ومساهمة منها في تنميته رغم التراجعات التي تمس حقوق المرأة في ظل الحكومة المحافظة، ورغم الظروف المزرية التي تعاني منها. وذكرت الكلمات المشار إليها كذالك بالمبادئ والمواقف الراسخة للنقابة الوطنية للتعليم الرامية إلى الدفاع عن كل القضايا التي تهم المرأة وتلك التي تهم العاملة في قطاع التعليم من أجل أن تتبوأ هذه الأخيرة المكانة التي تليق بها في المجتمع ومن بينها قيم المساواة والمناصفة. بعد ذلك تواصلت فقرات البرنامج الاحتفالي المتنوعة بتقديم قصائد شعرية بالمناسبة وكذا تقديم وصلات غنائية تخللتها إلقاء كلمات عبارة عن مشاعر وخواطر بعض نساء التعليم كلها تعبير عن الوفاء للحظة وتقديرا لعطاء المرأة بصفة عامة والتي أضفت طابعا احتفاليا مميزا على العرس الاحتفالي المنظم من طرف النقابة الوطنية للتعليم بجهة الدارالبيضاء سطات. كما تم تقديم شريط مصور تضمن صورا لبعض الوجوه النسائية المناضلة في صفوف النقابة التعليمية وكذا المسار المتميز للمرأة الفدرالية في مختلف الواجهات النضالية والإشعاعية والتكوينية.
واختتم الحفل بتكريم مجموعة من الأخوات نساء التعليم بأقاليم الجهة اللواتي بصمن على مسار مهني جيد وعلى مسار نضالي ونقابي متميز بفعل أدائهن النقابي الجاد والمسؤول في إطار النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل، من خلال تقديم هدايا تذكارية وشواهد تقديرية وسط أجواء احتفالية مميزة سادتها روح الإخاء والمحبة الصادقة بين نساء التعليم. ومن بين الأخوات التي تم تكريمهن: فتيحة شوقي ونجية عبد الكريم عن الدارالبيضاء و الأخت جميلة طاهر عن سيدي بنور والأخت سعاد الغياتي عن إقليم الجديدة والأخت أمينة علاوة عن إقليم بنسليمان والأخت نجيبة الرهوني عن إقليم سطات بالإضافة إلى تكريم الأخت نازك حوفاظي عضو المكتب الجهوي.
وللإشارة فقط عرف الحفل أيضا حضور مجموعة من المسؤولين النقابيين من مختلف أقاليم الجهة تتقدمهم الأختان ثريا مبروك وسومية الرياحي عضوا المكتب الوطني وكذا الأخ ابراهيم براوي عضو نفس المكتب وبعض عائلات المحتفى بهن.

fb_img_1458166469541.jpg

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

%d مدونون معجبون بهذه: