آخر المستجدات

في الوقفة الاحتجاجية والمسيرة الحاشدة بجهة بني ملال خنيفرة: التنديد بإقصاء ضحايا الحركة الانتقالية المحلية..

إدريس سالك..

بعد نجاح الوقفة الاحتجاجية ليوم 11 يوليوز 2017 والتي نظمتها النقابات التعليمية الست الأكثر تمثيلية أمام المقر الجديد للأكاديمية ببني ملال، وتلتها مسيرة حاشدة والتي جابت مختلف شوارع المدينة وصولا إلى ملحقة الأكاديمية بجوار المديرية الإقليمية للوزارة….
نظمت النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية بجهة بني ملال خنيفرة يوم الاثنين 24 يوليوز 2017 أمام المقر الجديد للأكاديمية ببني ملال، وقفة احتجاجية ناجحة. ومرة أخرى بطوق أمني غير مبرر وباستفزازات ولولا ربط جأش المسؤولين النقابين لتحولت تلك المحطة إلى معركة هامشية … شارك في هذه الوقفة عشرات ضحايا الحركة الانتقالية المحلية من مختلف الأقاليم بالجهة: خريبكة- لفقيه بن صالح- وأزيلال- بني ملال وخنيفرة والمسؤولون النقابيون من النقابات التعليمية المنظمة…
رفع المحتجون والمحتجات مجموعة من الشعارات القوية: “حصاد ياوزير… الحركة خاصها خبير” و”حصار يا مسؤول…الحركة ماشي معقول” و”علاش جينا وحتجينا….الحركة لي بغينا” و”في الواجبات بغيتونا…وفي الحركة نسيتونا”… وبعد ساعة من الاحتجاج، انطلقت المسيرة الحاشدة في اتجاه المديرية الإقليمية للوزارة مرورا بمجموعة من الشوارع والأزقة رافعين شعارات شفوية قوية والذين حملوا المسؤولية للوزارة على سوء تدبير الحركات الانتقالية الوطنية والجهوية والمحلية، وفي غياب معايير عادلة ومنصفة وفي غياب تطبيق المذكرة الوزارية المنظمة للحركات الانتقالية…
وفي الأخير تناول الكلمة النقابات التعليمية الخمس المنظمة للوقفة، ومن بينها كلمة النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) والتي تلاها الأخ محمد بركات الكاتب الجهوي للنقابة بجهة بني ملال خنيفرة، وأكد فيها على رفض النقابة للمنهجية المعتمدة من طرف الوزارة في تدبير الحركات الانتقالية وذلك من خلال ضرب مبدإ تكافؤ الفرص بين أفراد الشغيلة التعليمية ورفض النتائج التي أعلنت عنها الوزارة وطالب من الوزارة التراجع عنها.. كما حمل الوزارة عواقب ذلك وخاصة أثناء الدخول المدرسي المقبل…

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: