أنقر على الرابط التالي لتحميل بيان المجلس الوطني الموسع 17 شتنبر 2017

آخر المستجدات

بالمقدم: حان الوقت للاستجابة لملفنا المطلبي لرفع حالة الاحتقان بالقطاع؛ وفق المنهج الذي يرتضيه مناضلو ومناضلات النقابة

حمزة إبراهيمي

أكد الدكتور كريم بالمقدم الكاتب العام الوطني للنقابة الوطنية للصحة العمومية (ف.د.ش) في حوار مقتضب أن نقابته لن تتراجع عن تسوية جميع مطالب الأطر الصحية بكل فئاتها التي تم التوقيع بشأنها في اتفاق 05 يوليوز، وكانت كذلك موضوع المذكرة النقابية الجوابية ليوم 30 أبريل حول مراسلة الوزارة بصدد تغيير وتتميم النظام الأساسي لهيئة الممرضين وأيضا الملف المطلبي المستعجل الذي تقدمت به المنظمة في اجتماعها مع وزير الصحة في 5 ماي المنصرم. معتبرا إياها ملفا ونقطا مطلبية موحدة تهم كل الأطر الصحية دون استثناء؛ حيث حان الوقت للاستجابة لها الآن دون تردد لرفع حالة الاحتقان بالقطاع والسخط في صفوف العاملين؛ وفق المنهج الذي يرتضيه مناضلو ومناضلات النقابة، والتي ستعقد مجلسا وطنيا للبث والتقرير في العرض الوزاري فور تلقيه. وتابع الدكتور كريم بالمقدم أن جميع هياكل نقابته محليا، جهويا ووطنيا تتابع بشكل يومي، مفصل ومدقق كل مستجدات قطاع الصحة الذي شبهه في هذه اللحظة بالماء الذي يغلي فوق النار، مؤكدا أن هذا حالة من الاستنفار تسود في أوساط مهنيي الصحة الذين يرتقبون بتوثر متزايد انعقاد الجولة الثالثة من الحوار الاجتماعي بالصحة، التي ستتلقى خلالها النقابات العرض الرسمي والمفصل لأجرأة مطالب الأطر الصحية الموقع بشأنها في محضر اتفاق 5 يوليوز 2011 مع حكومة عباس الفاسي.
نفس الكاتب العام لأقدم نقابات الصحة بالمغرب أشار أنه لا عطلة صيفية لهذه السنة في ظل ما يعرفه القطاع من حركية ودينامية إيجابية لكنها لا تتوقف، مما يستوجب الحضور الدائم والمواكبة المستمرة. مسجلا بارتياح جزئي تجاوب وزارة الصحة مع عدد من المطالب المشروعة وخاصة تلك المتعلقة بفئة الممرضين ومنها على الخصوص إخراجها لأول مرة للدفاتر البيداغوجية لماستر التمريض بالجريدة الرسمية، في إشارة رسمية وضمنية للمماثلة العلمية لدبلوم السلك الأول في التمريض. وكذا إعلانها يوم أمس الخميس عن فتح نفس المباراة في 7 جهات بالمغرب، وذلك بالرغم من إبداءه للعديد من الملاحظات الشكلية التي يجب على الوزارة تجاوزها ومنها الرفع من أعداد الممرضين المقبولين بسلك الماستر وكذا التخفيف من شروط الولوج إليه.

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

%d مدونون معجبون بهذه: