آخر المستجدات

السكرتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية تحيي عاليا الإدارة التربوية التي سامهت بشكل لافت في التخفيف من فشل الموسم الدراسي 2016/2017

بيـــــــــان

عقدت السكرتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) اجتماعا عاديا يوم السبت 15 يوليوز 2017 بالمقر المركزي بالدار البيضاء في ظرفية تتميز بالاحتقان ومنطق السخرة والقرارات الانفرادية التي تضرب في العمق المقاربـة التشاركية ومبدأ الإشراك (الحركة الانتقالية) وراهنية تزايد فيها الضغط على مديرات ومديري المؤسسات التعليمية بتناسل المهام والأعباء والمسؤوليات الإضافية (تأهيل الفضاءات، تأخير تاريخ توقيع محضر الخروج والمداومة) وتحت مبرر ما أصبح يسمى بالتعليمات والإجراءات الفوقية، في غياب الوسائل الضرورية للعمل، والضعف المتراكم للإمكانات المادية واللوجيستكية وقلة الموارد البشرية لتدبير المؤسسات التعليمية (تكليفات قسرية لهيئة الإدارة التربوية لأكثر من مؤسسة). وبعد نقاش صريح ومسؤول ومستفيض، حول الواقع الكارثي للمدرسة العمومية والوضع المزري لهيئة الإدارة التربوية فإن السكرتارية الوطنية تعلن ما يلي:

  • تضامنها اللامشروط مع ضحايا الحركة الانتقالية لسنة 2017،
  • تحيي عاليا الإدارة التربوية التي سامهت بشكل لافت في التخفيف من فشل الموسم الدراسي 2016/2017.
  • تجدد رفضها للأسلوب البيروقراطي السلبي الذي تنهجه الوزارة في تدبير القطاع ما له أثر سلبي على الأداء اليومي لأطر الإدارة التربوية ومطالبها العادلة.
  • تجدد وباسم كافة المديرات والمديرين، رفضها المطلق للأسلوب الذي تسعى الوزارة من خلاله تقزيم الدور الريادي لأطر الإدارة التربوية داخل المنظومة.
  • ترفض رفضا تاما سياسة محاولة الإخضاع التي تسعى الوزارة لفرضها على هيئة الإدارة التربوية.
  • التراجع عن الخرق السافر للوزارة فيما يخص تأخير توقيع محاضر الخروج ليوم 28 يوليوز 2017 والذي يتنافى مع المقرر التنظيمي للسنة الدراسية 2016/2017، مع ما لهذا من تأثير على تنظيم المداومة خلال شهر غشت.
  • رفض تكليف المديرات والمديرين بإدارة أكثر من مؤسسة.
  • تندد بالإعفاءات غير العادلة التي تطال هيئة الإدارة التربوية، والتي تقوم على تقارير مغرضة من طرف لجن مسخرة، ودون تمكينهم من الاطلاع على تقارير التقتيش والدفاع عن أنفسهم.
  • تطالب الوزارة بالتعجيل في وضع إطار إداري لأطر الإدارة التربوية يضمن الحقوق ويدقق في الواجبات مع ضمان إدماجهم فيه مباشرة دون قيد أو شرط.
  • توفير الموارد البشرية الإدارية الكافية والمؤهلة للطاقم الإداري بالمؤسسات التعليمية.
  • توفير وسائل العمل والإمكانات المادية والمالية واللوجيستيكية الضرورية لتدبير المؤسسات.
  • تطالب بفتح تحقيق في تعويضات التنقل التي لم تصرف لفائدة مديرات ومديري المؤسسات التعليمية بجهة الشاوية ورديغة سابقا، والتي تفوق قيمتها 400 مليون سنتيم (شطر عن سنة 2013)، و(شطران عن سنة 2014)، (شطر عن سنة 2015).
  • تدعو كافة الأطر الإدارية المناضلة في النقابة الوطنية للتعليم للإلتفاف حول نقابتهم والانخراط في كل المحطات النضالية من أجل رفع الصوت للدفاع عن المكتسبات والمطالبة بالحقوق.

السكرتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية
الدار البيضاء في: 15 يوليوز 2017

بيان السكرتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية 15 يوليوز 2017

wp-1500134191994.

 

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: