آخر المستجدات

في بيان رقم 2 للنقابات التعليمية الأربع الأكثر تمثيلية بإقليم خريبكة: الاحتجاج على سوء تدبير الوزارة للحركة الانتقالية وتنظيم وقفة احتجاجية

بيان استنكاري

على إثر النتائج الكارثية للحركة الانتقالية، والتي انفردت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بالإعلان عنها دون إشراك النقابات التعليمية الست الأكثر تمثيلية، عقدت التنسيقية النقابية بإقليم خريبكة والمتكونة من النقابات التعليمية الأربع الأكثر تمثيلية: الجامعة الوطنية لموظفي التعليم (إ.و.ش.م) والجامعة الحرة للتعليم (إ.ع.ش.م) والنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) والجامعة الوطنية للتعليم (إ.م.ش) اجتماعا استثنائيا يوم الجمعة 7 يوليوز 2017 بمقر ف د ش بخريبكة، لتدارس تلك النتائج المخيبة للأمال..وما خلفتها من استياء عميق في صفوف المتضريرين والمتضررات، مما نتج عنها أضرار نفسية واجتماعية ومادية بسبب مصادرة حق المترشحين، الذين نظموا وقفة احتجاجية في نفس اليوم داخل مقر المديرية الإقليمية بخريبكة احتجاجا على تلك النتائج..
كما وقفت النقابات التعليمية الأربع على الحيف وتعنت الوزارة في تدبير هذا الملف الشائك وعلى المنهجية التي اتبعتها مع ضرب مبدأ العدالة والانصاف وتكافؤ الفرص، وذلك من خلال خرقها للمذكرة الوزارية المنظمة للحركة الانتقالية الوطنية، ضاربة عرض الحائط كل المعايير وشروط المشاركة ومبدأ الاستحقاق…
وأمام هذا الوضع الكارثي، فإن النقابات التعليمية الأربع:

  • تشجب منهجية تدبير الحركات الانتقالية من طرف الوزارة والقاضي بزرع الفتنة داخل قطاع التعليم ..وترفض إقصاء ضحايا الحركة الانتقالية من الاستفادة…
  • تعلن تضامنها مع كل الضحايا المقصين من الاستفادة من الحركة الانتقالية والذين يصل عددهم على مستوى الإقليم ما يناهز 76 وكل المشاركين والمشاركات في الحركة الانتقالية المحلية بالإقليم…وتطالب الوزارة بإيجاد حلول مستعجلة لكل الضحايا الوطنيين والمحليين..
  • تحمل الوزارة كل التبعات ومسؤولية الاحتقان الاجتماعي بالإقليم والناتج عن حرمان الضحايا من الاستفادة من حق الحركة الانتقالية، والتي تعتبر مكسبا تاريخيا للشغيلة التعليمية. وعدم حله سيؤتر لا محالة على الدخول المدرسي المقبل..
  • تتشبث بالحركة الانتقالية المحلية وذلك طبقا لبلاغ الوزارة الأخير وانسجاما مع المذكرة المنظمة للحركات الانتقالية وإنصاف كل المتضررين والمتضررات من الحركة..
  • تحتج وبشدة على تنصل الوزارة من تنفيذ الوعود والالتزامات التي اتفقت مع النقابات التعليمية الست الأكثر تمثيلية في اجتماع سابق ومنها إنصاف الشغيلة التعليمية وإلغاء المذكرة المشؤومة 111 وتعويضها بمذكرة وزارية منصفة وعادلة…
  • تقرر تنظيم وقفة احتجاجية ضد الإجراءات المجحفة للوزارة في الحركة الانتقالية وتضامنا مع الضحايا وذلك بعد نجاح الوقفة الاحتجاجية السابقة يوم: الإثنين 10 يوليوز 2017 ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال (15:00) أمام مقر المديرية الإقليمية للوزارة بخريبكة…
  • تهيب بكل الضحايا وبجميع أفراد الشغيلة التعليمية بإقليم خريبكة بالحضور المكثف وبالمشاركة الفعالة في إنجاح الوقفة الاحتجاجية وبالالتفاف حول التنسيقية النقابية من أجل عمل نقابي جاد ومسؤول ودفاعا على مصالح الشغيلة التعليمية وعلى المدرسة العمومية…

عن التنسيقية النقابية
إقليم خريبكة….

بيان النقابات التعليمية الأربع الاكثر تمثيلية بإقليم خريبكة

wp-1499554565621.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: