آخر المستجدات

المكتب الإقليمي لسوق السبت يرفض خرق المذكرة الإطار 15/056 من طرف الوزارة بشكل مزاجي

بيان استنكاري

عقد المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل اجتماعه الاستثنائي يوم 7 يوليوز 2017 بسوق السبت لتدارس نقطة استعجالية وحيدة وهي:
نتائج الحركتين الوطنية والجهوية
الاجتماع المشار إليه يأتي في شرط يتسم بالتوثر والإحساس بالغبن بسبب نتائج الحركة الوطنية والجهوية التي انفردت بها الوزارة والتي كانت كارثية أتت على ما تبقى من حقوق ومكتسبات الشغيلة التعليمية.
وبعد نقاش مستفيض بين أعضاء المكتب الإقليمي، بعد الوقوف على حجم الضرر الذي لحق عددا كبيرا من نساء ورجال التعليم بالإقليم ولا سيما أولئك الذين كانوا ينتظرون الإنصاف خلال الحركة المحلية (الإقليمية ) فإن المكتب الإقليمي بالفقيه بن صالح:

  • يستنكر المنهجية التي اعتمدتها الوزارة الوصية في إجراء الحركات الانتقالية، ويرفض نتائجها المخيبة مطالبا إياها بالتراجع الفوري عنها.
  • يدين الإقصاء الممنهج للمشاركين من داخل الإقليم وإنزال أقصى أنواع الحيف في حقـــــــــــــهم
  • يرفض خرق المذكرة الإطار 15/056 من طرف الوزارة بشكل مزاجي، ويحملها كامل المسؤولية في تدبير هذا الملف بشكل انفرادي أحادي.
  • يشجب الظلم والتعسف اللذين طالا نساء ورجال التعليم وحرمانهم من الاستقرار النفسي والاجتماعي.
  • يطالب برفع الحيف عن الفئات المتضررة والاستجابة بشكل منصف وعادل لكل الطعون واحترام حق الاحتفاط بالمنصب.
  • يدعو إلى إشراك النقابات ذات التمثيلية في تدبير الشأن التعليمي وعلى رأس ذلك الحركات الانتقالية.

وأمام هذا الوضع فإن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم يؤكد تضامنه المطلق واللامشروط مع كافة المتضررين من نتائج هذه الحركات – المسرحية – والتي زادت من الاحتقان في أوساط الشغيلة التعليمية ودفعها إلى مزيد من اليأس والإحباط، كما يهيب بالفئات المتضررة إلى تقديم الطعون داخل الآجال القانونية ووفق الإجراءات الإدارية وتسليم نسخة منها إلى المكتب الإقليمي والمكاتب المحلية لنقابتنا قصد المواكبة والتتبع.
وفي الأخير يدعو الشغيلة التعليمية إلى التعبئة والاستعداد لخوض أشكال نضالية تصعيدية صونا لحقوق ومكتسبات نساء ورجال التعليم .

وعاشت الشغيلة التعليمية صامدة مناضلة
المكتب الإقليمي

بيان المكتب الإقليمي لسوق السبت

received_10209735352880320

 

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: