آخر المستجدات

الحل الوحيد والأوحد هو الترقية الاستثنائية المنصفة والعادلة لضحايا النظامين 1985 – 2003 منذ 2012

البشير الجابري

تنفيدا للبرنامج النضالي لمحطة 03 يوليوز 2017 والذي سطر فى إطار التشبيك مع التنسيقيات التعليمية الوطنية وبدعم كالعادة من التنسيق النقابي مشكورا، خاض المتضررون التابعون لها نضالهم بداية بوقفة صارخة وغاضبة أمام مجلس البرلمان ثم تلتها مسيرة جماهيرية جد منظمة في مقدمتها ممثلو النقابات الست ثم ضحايا النظامين وعلى التوالي قواعد الفئات الأخرى مرددين شعارات قوية صاخبة ضد أساليب التماطل والتسويف الممنهجة من طرف المسؤولين و السادة الوزراء المتعاقبين ومع اعتماد الأذان الصماء وعدم الاكتراث بنتائج هذا الاحتقان الاجتماعي والحقوقي والإداري.
وفي الأخير حطت هذه الأمواج البشرية الرحال أمام وزارة التربية الوطنية مواصلة رفع شعارات التنديد والمطالبة بتسريع التسوية المنصفة والعادلة للملفات العالقة وعلى رأسها ملف ضحايا نظامي 2003/1985 الذي لم يعد يحتمل المزيد من الانتظار كما أشار إليه السيد الوزير بوعوده الكلامية بداية من لقاءه الأول بالتنسيق النقابي يوم 26 أبريل 2017 علما أن اللقاء الثاني للإعلان عن نتائج الحلول كان مقررا في غضون الأسبوع الأول من شهر يوليوز وهذا ما أكده التنسيق النقابي في مداخلاته بمقر الكدش مخاطبا في ذات الوقت السيد الوزير أن الحل الوحيد والأوحد هو الترقية الاستثنائية المنصفة والعادلة لأصحاب الملف منذ 2012 وبجبر الضرر “من أجل أن نكون أو لا نكون” جميعنا مستهدفون بالتسوية التي لن ولا تخلف أي ضحية. وهذا حق يضمنه تواجد وحدة المنضالين باستمرار في الميدان. كما أنه تم الاتفاق في اللقاء التقييمي أن البرنامج النضالي المقبل سيسطر على ضوء النتائج المصرح بها في اللقاء المرتقب. فما لم يؤخذ بالنضال يؤخذ بمزيد من النضال.
ملاحظة: فكما كان مقررا نسجل غياب الصحافة في الندوة الصحفية وبعض منسقي الفئات المتضررة المشاركة.

عن اللجنة الوطنية

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: