آخر المستجدات

النقابات التعليمية الأربع بخريبكة تنظم وقفة احتجاجية ضد التدبير الانفرادي والارتجالي للوزارة

على إثر الهجوم الممنهج على المدرسة العمومية عبر القرارات الارتجالية والعشوائية لوزارة التربية الوطنية التي تضرب الاستقرار النفسي والاجتماعي للشغيلة التعليمية وتستهدف الإجهاز على ما تبقى من حقوق ومكتسبات نساء ورجال التعليم في تبخيس تام لمهنة التدريس.
وفي إطار متابعتها الدائمة لقضايا الشغيلة التعليمية على مستوى الإقليم، عقدت النقابات التعليمية الأربع بإقليم خريبكة: الجامعة الوطنية لموظفي التعليم (ا.و.ش.م) والنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) والجامعة الحرة للتعليم (ا.ع.ش.م) والجامعة الوطنية للتعليم (ا.م.ش) لقاءا استثنائيا يوم الأربعاء 14 يونيو 2017، خصص لبحث وتقييم العمليات المرتبطة بالحركات الانتقالية للموسم الحالي، باعتبارها آلية أساسية لتحقيق الاستقرار في الحياة الإدارية والاجتماعية لمختلف فئات موظفي وموظفات قطاع التربية والتكوين، وبعد تقييم جاد ومسؤول لمضامين المذكرات المنظمة لهذه الحركات، خلص اللقاء إلى تسجيل ما يلي:

  • إشادتها بتأسيس تنسيقية إقليمية للنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية؛
  • تنديدها بفشل وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في ترسيخ مبادئ الحكامة الجيدة في تدبير الحركات الانتقالية لنساء ورجال التعليم لهذا الموسم المتمثل في انفرادها بتغيير منهجية الحركة دون أي إشراك قبلي للنقابات التعليمية كممثلين لنساء ورجال التعليم في ضرب صارخ لما تنص عليه المذكرة الإطار المتعلقة بتدبير الحركات الانتقالية على المستويات الثلاث – وطنيا – جهويا – ومحليا؛
  • رفضها للمنهجية المعتمدة من طرف الوزارة الوصية لتدبير مختلف العمليات المرتبطة بالحركات الانتقالية لهذه السنة، والتي اتسمت بالتسرع والارتجالية والفجائية في تنزيل مذكراتها؛
  • استنكارها لمحاولة الوزارة الوصية ضرب مقومات الشفافية وتكافؤ الفرص في عدم احترامها لمنطوق المذكرات الصادرة والمنظمة للحركات الانتقالي استغرابها السرعة في إعلان النتائج، رغم مطالبة المركزيات النقابية الوزارة بتأجيل العمل بهذه المنهجية بعد فتح حوار في الموضوع؛
  • مطالبتها الوزارة الوصية احترام الرغبات المعبر عنها من طرف المشاركين في الحركتين الوطنية والجهوية مع ضرورة ضمان حق الاحتفاظ بمناصبهم الأصلية ؛
  • نداءها ودعوتها جميع مكونات الأسرة التعليمية للتعبير الجماعي والوحدوي عن رفضها للحكرة المتنامية في قطاعنا عبر المشاركة المكثفة في الوقفة الاحتجاجية المزمع تنظيمها يوم الجمعة 23 يونيو 2017 من الساعة 14.30 إلى الساعة 15:30 أمام مقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بخريبكة؛

إن النقابات التعليمية الأربع بالإقليم إذ تسجل هذه المواقف بخصوص ملف الحركات الانتقالية فإنها تؤكد استعدادها الدائم لتبني مختلف المطالب العادلة للشغيلة التعليمية والدفاع عنها بكل جرأة ومسؤولية.
عاش العمل النقابي الوحدوي للدفاع عن كرامة الأسرة التعليمية

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: