آخر المستجدات

النقابة الوطنية للتعليم بفرخانة تحذر كافة المسؤولين بالمديرية من مغبة تكرار فضيحة السنة الماضية

بيان

بعد ثلاث سنوات من الإجهاز على حق الشغيلة التعليمية في الاستقرار الاجتماعي والنفسي بعبارة “لا أحد” في نتائج الحركات المحلية السابقة بالسلك الابتدائي فقط، ترتب عنها سخط عارم من طرف الأساتذة والاستاذات العاملين والعاملات بجماعة بني شيكر وبلدية بني انصار وفي معظم الجماعات التابعة للإقليم…، وقفت النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديموقراطية للشغل فرع فرخانة – بني أنصار على تواطؤ وحيف غير مسبوق في تدبير الموارد البشرية داخل دهاليز المديرية وسجلنا بخط عريض الاختلالات التالية:

  • عدم الإعلان عن المناصب الشاغرة الحقيقية في جميع جماعات الإقليم.
  • إقصاء المشاركين في الحركات الانتقالية الوطنية والجهوية والمحلية من مناصب مهمة بمناطق الجذب، تعد حلما بالنسبة لهم.
  • ظهور مناصب مناطق الجذب بشكل مفضوح في حركة تدبير الفائض التي تسدل الستار عن الخصاص الفعلي والحقيقي داخل جماعات الإقليم التي يتم التلاعب بمؤسساتها بإسناد تكاليف فقط.
  • استفادة الأساتذة المتعاقدين من مناصب تعد هدفا للعديد من الأساتذة والأستاذات القابعين داخل وخارج المجال الجغرافي لمديرية التعليم بالناظور.
  • التلاعب باستقرار الشغيلة التعليمية بالسلك الابتدائي باعتماد استراتيجية الدفع والجذب.

وإذ تحذر النقابة الوطنية للتعليم كافة المسؤولين بالمديرية من مغبة تكرار فضيحة السنة الماضية، فإنها تحتفظ لنفسها بحق الرد والضرب بأياد من حديد كل من سولت له نفسه التلاعب بمصير نساء ورجال التعليم.

wp-1495826929345.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: