آخر المستجدات

في لقاء المكتب الإقليمي لخريبكة مع المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي: الوقوف على القضايا النقابية والتعليمية والإدارية للشغيلة التعليمية بالإقليم

عقد المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) بإقليم خريبكة لقاء مع المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في جلستين يوم الجمعة 12 ماي ويوم الثلاثاء 16 ماي 2017 بقاعة الاجتماعات بالمديرية الإقليمية. حضر اللقاء بالإضافة إلى أعضاء المكتب الإقليمي كلا من السيد المدير الإقليمي ورئيس مصلحة الموارد البشرية وذلك من أجل التداول في القضايا التعليمية والنقابية والتربوية والإدارية للشغيلة التعليمية بالإقليم..

تدخل أعضاء المكتب الإقليمي للنقابة ووقفوا على القضايا التالية:

+ الحريات النقابية:

  • عدم توصل النقابات بالمذكرات الوزارية والجهوية والإقليمية أسوة بالسنوات السابقة.
  • غياب سبورة نقابية داخل المديرية الإقليمية في مستوى العمل النقابي للنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية.

+ المشاكل النقابية:

  • عدم إشراك النقابات في الحركة الانتقالية المحلية.
  • مشكل الفحص المضاد وانفراد المديرية الإقليمية في تطبيق المذكرة النيابية.
  • الخصاص المهول في الموارد البشرية التربوية والإدارية في المؤسسات التعليمية.

+ المشاكل النيابية:

  • التدبير داخل المديرية من خلال الانتقالات ما بين المصالح (السيدة فاطمة المدني)..
  • التعويضات الجزافية للموظفين والموظفات بالمديرية.
    السكنيات الإدارية.
  • البناية القديمة للمديرية- التجهيزات المكتبية داخل المديرية.
  • الهاتف المشترك للموظفين والموظفات داخل المديرية.

+ هيئة الإدارة التربوية:

  • التعويضات الجزافية – الربط بالهاتف النقال- مشكل أعوان النظافة.
  • العتاد المعلوماتي – مواد النظافة – نقل المطعم المدرسي – تنزيل الاستراتجية ذات الأولوية – مشكل مليون محفظة.

+ مشاكل تعليمية:

  • غياب الأمن أمام المؤسسات التعليمية – الامتحانات الإشهادية..
  • تسجيل التلاميذ الجدد – المرافق الصحية للمؤسسات التعليمية.
  • مشكل التربية الإسلامية – القاعات المتعددة الوسائط.
  • تجهيزات المؤسسات التعليمية – المكتبات المدرسية.
  • الأنشطة الموازية والأقسام الشاغرة والبحوث التربوية والأستاذ المصاحب.
  • الحساسية المتفشية بالمؤسسات التعليمية بسبب أشجار الزيتون.

+ تدخل السيد المدير الإقليمي للوزارة:

وفي رده على تدخلات أعضاء المكتب الإقليمي، تدخل السيد المدير الإقليمي للوزارة:
أكد على أن النقابات ستتوصل بجميع المذكرات مستقبلا وأن السبورة النقابية بالمديرية سيتم إصلاحها عندما يتم إصلاح المديرية الإقليمية القديمة، كما سيتم مراجعة المذكرة النيابية الخاصة بالفحص المضاد. كما أن الوزارة ستوظف عددا كبيرا من المتعاقدين في الإدارة وسيتم تعيينهم في المؤسسات التعليمية. أما مشكل السيدة فاطمة المدني، فإن تدبير السكنيات أصبح من طرف مصلحة الموارد البشرية بدل مصلحة الممتلكات والتجهيزات. أما التعويضات التحفيزية للموظفين ليست هناك مسطرة خاصة وإنما هي مرتبطة بالعمل اليومي وبالمجهودات الشخصية. كما أن السكنيات المجاورة للمديرية هي من حق الموظفين والموظفات وأن هناك اعتماد خاص بإصلاح المديرية القديمة وستوفر المديرية الهاتف النقال والحواسب وذلك بتنسيق مع الأكاديمية دون تمييز. وهناك مسطرة تطبق على المحتلين للسكنيات سواء الوظيفية أو الإدارية. كما أن التعويضات الجزافية للسادة المديرين والمديرات توصلوا بأقساط 2016 كاملة وسيتوصلون قريبا بأقساط سنة 2017 أما ما قبل 2016 وهي مرتبطة بالأكاديمية السابقة ونحن نسهر على حله والمشكل عند المالية. بالنسبة لهواتف المديرين سيتم توزيع هواتف جديدة للمؤسسات التعليمية والأنترنيت بصبيب كبير وذلك قبل الامتحانات الإشهادية. كما أن مواد التنظيف والحراسة مرتبطة بالصفقة التي أبرمتها الأكاديمية وسيتم استكمالها في 5 يونيو 2017. وأن مشكل نقل المطعم مرتبط بالأساس بغياب المزودين والذين يرفضون تنفيذ ذلك. وسيتم مع بداية الموسم المقبل الدخول بحلة جديدة وأن مليون محفظة أصبحت من اختصاص المبادرة الوطنية للتنمية البشرية..
وأضاف السيد المدير الإقليمي بأن هناك تنسيق مع الأمن والمديرية الإقليمية من أجل الحفاظ على سلامة المؤسسات التعليمية وعلى التلاميذ وعلى الشغيلة التعليمية. وستحاول المديرية نقل حراسة الامتحانات الإشهادية للأساتذة العاملين بالكناديز والطبة إلى مدينة خريبكة. أما تسجيلات التلاميذ الجدد فهو مرتبط بالخريطة المدرسية. وأن التجهيزات الخاصة بالمؤسسات التعليمية مرتبطة بصفقة الأكاديمية، كما أن الوزارة أبرمت صفقة مع التكوين المهني من أجل تعويض المتلاشيات وتعويض البنايات المفككة من طرف مجموعة الفوسفاط (5 مليون درهم) ومجلس الجهة (أكثر من 900 قسم) من أجل القضاء على 300 قسم مفكك بالإقليم. وأن قاعات متعددة الوسائط من أجل الأنشطة المعلوماتية للجميع. كما أقر السيد المدير بمعضلة التربية الإسلامية وخاصة الكتب المدرسية والمنهاج.
وفي الأخير اقترح رفع تقارير من طرف مجالس التدبير حول أشجار الزيتون من أجل اقتلاعها وتعبيد طرق مدرسة زيري بن عطية وإعدادية الساقية الحمراء..
إن المكتب الإقليمي وهو يستحضر المشاكل الكثيرة التي تعاني منها الشغيلة التعليمية والمدرسة العمومية بالإقليم، فإنه يعتبر الحوار الذي أجري مع السيد المدير الإقليمي في جلستين إيجابيا ويلتمس منه تنفيذ كل الالتزامات والوعود خدمة لمصلحة الشغيلة التعليمية..

عن المكتب الإقليمي
خريبكة 16 ماي 2017.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: