أنقر على الرابط التالي لتحميل بيان المجلس الوطني الموسع 17 شتنبر 2017

آخر المستجدات

النقابة الديمقراطية للعدل تعقد مؤتمرها الوطني الرابع

السعيد العطشان – مراكش

fb_img_1456618506722.jpg“نعم نستطيع” شعار المؤتمر الوطني الرابع للنقابة الديمقراطية للعدل العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل المنعقد بمراكش خلال أيام 26، 27 و28 فبراير 2016.
فابتداء من الساعة الخامسة بعد الزوال من يوم الجمعة 26 فبراير 2016 كانت القاعة الكبرى لمركب الاصطياف لموظفي العدل بمراكش قد غصت بالوفود ومؤتمرات ومؤتمري النقابة الديمقراطية للعدل (ف.د.ش) وكانت حناجر المناضلات والمناضلين تلهج بنشيد الفدرالية الديمقراطية للشغل وبشعارات حماسية لتنطلق أشغال الجلسة الافتتاحية بكلمات لكل من الكاتب العام للفدرالية الديمقراطية للشغل الأخ عبد الحميد فاتحي وممثل كتاب الضبط بالاتحاد الأوربي والاتحاد العام التونسي وكلمة النقابة الديمقراطية للعدل، بالإضافة على كلمة وزير العدل والحريات.
وتميزت كلمة الأخ عبد الحميد فاتحي بالتركيز على المسار النضالي الذي قطعته النقابة الديمقراطية للعدل العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل وبالمعارك النضالية التي انخرطت فيها دفاعا عن المطالب المشروعة لكتاب الضبط والتي انطلقت من إقرار نظام أساسي لهذه الفئة وتحسين أجورهم والدفاع عن كرامتهم، وهو ما بوأها المرتبة الأولى في انتخابات اللجان الثنائية ل 3 يونيو 2015.
وقد حضر الجلسة الافتتاحية وفود متعددة، حيث حضرت النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل بوفد يتقدمه الأخ عبد العزيز إوي الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) مرفوقا بعضوي المكتب الوطني الأخوين الصادق الرغيوي ومحمد آيت واكروش، بالإضافة إلى أعضاء المجلس الوطني ومسؤولي ومسؤولات النقابة الوطنية للتعليم بمراكش سواء بقطاع التعليم المدرسي أو جامعة القاضي عياض والأقاليم المجاورة لمدينة مراكش، كما حضرت النقابات القطاعية الأعضاء في الفدرالية الديمقراطية للشغل ممثلة بكتابها العامين وأعضاء من مكاتبها الوطنية وأعضاء المكتب المركزي للفدرالية الديمقراطية للشغل، وهيئات سياسية وجمعوية وحقوقية، بالإضافة إلى وفود أجنبية من الاتحاد الأوربي وتونس وإستونيا ومسؤولين من وزارة العدل والحريات، ووسائل الإعلام المرئية والمكتوبة والإلكترونية.
وقد شهدت الجلسة الافتتاحية لحظات اعتراف، من خلال تكريم عضوين من المكتب الوطني المنتهية ولايته والذين أحيلا على التقاعد، بالإضافة إلى قاض وثلاثة محامين.
وحوالي الساعة السابعة مساء، اختتمت أشغال الجلسة الافتتاحية بعدما عاش الحاضرون والحاضرات مع شريط فيديو أرخ لمجموعة من المحطات النضالية التي عاشها مناضلو ومناضلات النقابة. ومن المنتظر أن تتواصل أشغال المؤتمر ليلة الجمعة ويومي السبت والأحد، حيث سينكب المؤتمرات والمؤتمرون على مناقشة التقريرين الأدبي والمالي والمصادقة عليهما ومناقشة أوراق المؤتمر وانتخاب أجهزة النقابة الوطنية.
ولنا عودة لمزيد من التفاصيل

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

%d مدونون معجبون بهذه: