آخر المستجدات

المكتب الجامعي للنقابة الوطنية للتعليم يهنئ مناضلي ومناضلات الجامعة على نجاح الإضراب العام ليوم 24 فبراير.

بيـــــــــــان

       عقد المكتب الجامعي للنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، اجتماعه الأسبوعي يوم الأربعاء 24 فبراير 2016 بالمقر الوطني لمنظمتنا بالدار البيضاء،والذي صادف في ذات اليوم تنفيذ الإضراب الوطني العام الناجح في جميع القطاعات العمومية وشبه العمومية والخاصة، للاحتجاج على ملف التقاعد وارتفاع الأسعار وتجميد الأجور ووقف التوظيف.

        حيث حيا المكتب الجامعي عاليا؛ موقف قيادة الفيدرالية الديمقراطية للشغل بدعوتها لكافة المناضلات والمناضلين الفيدراليين وعموم الموظفين، إلى الانخراط بقوة وحماس في هذا الإضراب البطولي، الذي تخوضه مع باقي المركزيات النقابية الأخرى التي وحدت أخيرا موقفها لخوض هذه المحطة، بعدما تخلفت عن المشاركة بل شوشت على معركة 11 فبراير 2016 التي خاضتها الفيدرالية الديمقراطية للشغل بمفردها في ساحة النضال الاجتماعي، وحققت بذلك انتصارا باهرا لموقفها الجريء  دفاعا عن الملف المطلبي لعموم المأجورين.

        كما وقف المكتب الجامعي في اجتماعه الأسبوعي أيضا؛ على تقييم الوقفة الاحتجاجية الناجحة التي نظمها يوم الأربعاء الماضي 17 فبراير 2016 أمام مقر رئاسة الجامعة بمناسبة انعقاد مجلسها الإداري، للمطالبة بنظام داخلي منصف للتكوين المستمر يستفيد من مداخيله الموظفون الإداريون والتقنيون بالجامعة ، لتحسين أوضاعهم المادية والاجتماعية والمهنية مقابل ما يقومون به من مهام وينجزونه من خدمات في مساهمتهم الهامة لإنجاح برامجه.

 مثمنا دعم الإخوة في المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم(ف د ش) لجهة الدارالبيضاء ـ سطات بالحضور في هذه الوقفة، ومشيدا بموقف السادة الأساتذة الباحثين على مساندتهم المشرفة لنا من داخل مجلس الجامعة ومن خارجه، مما أعطى لوقفتنا زخما توج بالاستجابة لمطلبنا بالمصادقة على تخصيص نسبة مائوية مهمة (5%) من عائدات التكوين لفائدة الموظفين تثبيتا لمكسب قائم يستفيد منه موظفو المدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك بفضل نضالية مكتبنا المحلي بها، على أن يستفيد منه بالتعميم موظفو باقي مؤسسات جامعتنا ، مستهجنا في نفس الوقت الادعاءات المألوفة لبعض الأطراف الانتهازية التي لا تتوانى على المزايدة على المكتسبات التي نحققها في النقابة الوطنية للتعليم(ف د ش) والركوب عليها ومحاولات نسبها إلى نفسها دون أن تملك الجرأة في طرحها فأحرى أن تدافع عنها. وتأسيسا على ذلك فان المكتب الجامعي للنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) بجامعة الحسن الثاني :

  • يحيي مركزيتنا النقابية الفيدرالية الديمقراطية للشغل وعموم موظفي الجامعة على نجاح الإضراب الوطني العام ليومي الخميس 11 والأربعاء 24 فبراير 2016 ويستنكر إقدام إدارة عدد من مؤسسات الجامعة على توجيه استفسارات للموظفين بمناسبة مشاركتهم في خوض الإضراب في موقف غريب يكيل بمكيالين ويتنافى مع روح ومضمون الدستور.
  • يطالب السيد رئيس الجامعة بالاستجابة لطلبنا بفتح حوار معه حول مطالبنا النقابية والإدارية والمادية والاجتماعية على صعيد الجامعة، كما يطالب إدارة مؤسسات الجامعة باحترام تعهداتها بالاستجابة لمطالب مكاتبنا المحلية بتحسين أوضاع الموظفين.
  • يهنئ جميع مناضلات ومناضلي النقابة الوطنية للتعليم(ف د ش) على مشاركتهم في إنجاح الوقفة الاحتجاجية التي أدت مهمتها كاملة وحققت هدفها بمصادقة مجلس الجامعة على تخصيص جزء من مداخيل التكوين المستمر لفائدة الموظفين.
  • يسجل باعتزاز دعم المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم بالجهة ومساندة السادة الأساتذة الباحثين لوقفتنا برئاسة الجامعة.
  • يدعو كافة المناضلات والمناضلين والموظفين إلى الحفاظ على أجواء التعبئة والاستعداد لخوض كل الصيغ والأشكال النضالية التي تقتضيها المرحلة دفاعا عن حقوقهم وصيانة مكتسباتهم.

المكتب الجامعي

الدار البيضاء في:24/02/2016

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

%d مدونون معجبون بهذه: