آخر المستجدات

لجان المقررات المنبثقة عن اللجنة التحضيرية للمؤتمر الجهوي الجامعي الأول تستعرض مستوى تقدم أشغالها

أحمد بن الفقيه

بتوجيه من الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) الأخ عبد العزيز إوي تمت دعوة لجان المقررات المنبثقة عن اللجنة التحضيرية للمؤتمر الجهوي الجامعي الأول للاجتماع يوم السبت 24 مارس 2017 بالمقر الوطني للمنظمة.
في البداية؛ تم الإخبار بعودة الأخ عبد الرزاق الركراكي عضو دائرة التعليم العالي واللجنة التحضيرية إلى ارض الوطن من الديار الفرنسية، بعد خضوعه لعملية جراحية هناك كللت بالنجاح والحمد لله، و توجيه التهنئة لشخصه الذي تعذر عليه الحضور بسبب استمرار ملازمته للفراش وخضوعه لفترة نقاهة.
وبعد إضافة ممثلين عن ثلاث جامعات أخرى، تم في هذا الاجتماع استكمال هيكلة اللجنة التحضيرية وحصر عدد أعضائها، وتحديد برنامج عملها خلال الاجتماعات الموالية، واستعراض مستوى تقدم أشغال بعض لجان المقررات.
وفي هذا الصدد تم الاستماع لتقرير الأخ زويار محمد رئيس لجنة مقرر الإعداد المادي الذي تطرق فيه بتفصيل لجوانب التهييء التقني والمادي واللوجستي واقتراح ثلاث اختيارات لتعيين مكان استضافة المؤتمر الجهوي الجامعي الأول وتحديد توقيت عقده.
بعده أثار الأخ الهمالي بوجمعة رئيس لجنة المقرر التنظيمي ملاحظة حول الإشكال القانوني المترتب عن الجهاز النقابي الجهوي الجامعي الذي ستفرزه المحطة التنظيمية التي نحن مقبلون عليها في علاقته بصيغة القانون الأساسي للمنظمة، حيث فتح في هذا الصدد نقاش موسع تناولته عدد من التدخلات من وجهات نظر مختلفة، ليخلص في النهاية إلى مواصلة اللجنة إتمام أشغالها وتذييل تقريرها بالملاحظة الآنفة الذكر.
عقب ذلك تدخل الأخ عبد الكريم منظر عضو لجنة المقرر العام ـ نيابة عن كل من رئيسها ومقررها لاعتذارهما عن الحضور لأسباب طارئة ـ ليعرض على بقية الأعضاء عددا من المعطيات والإحصاءات الهامة لاستثمارها في صياغة المقرر العام .
وقبل اختتام الاجتماع أثيرت نقطة تتعلق بمقرر حول المرأة بقطاع التعليم الجامعي العمومي ودعوة الأخوات عضوات اللجنة التحضيرية للمساهمة في تحضير مواده بمعية مناضلات من قطاع التعليم العالي.
وفي الأخير حدد فاتح من شهر أبريل موعدا للاجتماع الموالي للجنة بكامل أعضائها، للاطلاع على مسودة مشاريع المقررات في صيغتها الأولية.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: