آخر المستجدات

النقابات التعليمية الثلاث بتازة تحتج من أجل حوار قطاعي جاد يفضي إلى حلول للمشاكل

جلال محيمدات

تنفيذا للبرنامج النضالي الأولي الذي دعت إليه النقابات التعليمية الثلاث: النقابة الوطنية للتعليم (FDT)، الجامعة الحرة للتعليم (UGTM) والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديموقراطي (FNE)، نظمت المكاتب الإقليمية لهذه النقابات بتازة وقفة احتجاجية ناجحة أمام المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بتازة يومه الخميس 23 مارس 2017 ابتداء من الساعة 10 صباحا، وقد حضر هذه الوقفة مسؤولات ومسؤولو المكاتب الإقليمية ومكاتب فروع هذه النقابات الثلاث وثلة من المناضلات والمناضلين إضافة إلى أعضاء التنسيقية الإقليمية للأساتذة المتدربين.
هذه الوقفة أشعلت من جديد فتيل الاحتجاج وشكلت بذلك عودة النقابات الجادة والمسؤولة للشارع واستكمالا لنضالاتهم البطولية والوحدوية، آخرها إضراب عن العمل لمدة ساعة كل يوم على امتداد أسبوع من الإثنين 13 إلى الجمعة 17 مارس 2017، وإضراب وطني بالقطاع الذي تزامن مع هذه الوقفات الاحتجاجية أمام المديريات الإقليمية والأكاديميات.
وقد ردد المحتجون لما يزيد عن ساعة شعارات تنوه بالوحدة النقابية وتحيي صمود المناضلات والمناضلين من جهة ومن جهة أخرى تطالب بالتراجع عن مختلف القرارات التعسفية (من ترسيبات وإعفاءات) والتراجع الفوري من طرف الحكومة عن القوانين التراجعية التي مررتها وتمس بحقوق ومكتسبات الشغيلة التعليمية (أنظمة التقاعد، التعاقد، فصل التوظيف عن التكوين، قانون الإضراب والاقتطاع من أجور المضربين، قانون الإطار لإصلاح التربية والتكوين الذي يرمي إلى ضرب مجانية التعليم…) وتستنكر التدخل العنيف في حق الأساتذة المتدربين الذين تم ترسيبهم وتدعو الى الحل العاجل والشامل لملفات مختلف الفئات التعليمية (ضحايا النظامين الأساسين 1985 و2003، المساعدون التقنيون والإداريون، الإدارة التربوية، حاملي الشهادات المقصيين من الترقية، المبرزون، أطر التوجيه والتخطيط، السلم 9، المكلفون خارج أسلاكهم، الدكاترة، المفتشون، التسيير والمراقبة المادية والمالية، الأطر المشتركة، الملحقون و10 ألاف إطار…) وتنادي بتفعيل ماتبقى من اتفاق 19 و 26 أبريل 2011.
واختتمت الوقفة بكلمة للتنسيق النقابي الثلاثي من طرف الأخ محمد الأمراني الكاتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم التي عبر من خلاها عن شكر وتحية المناضلات والمناضلين الذين لبوا دعوة النقابات لهذه الوقفة الاحتجاجية رغم التشويش والتهديد بالاقتطاع الغير قانوني من أجور المضربات والمضربين ورغم إكراهات المناخ من برد ومطر وتهنئتهم على نجاح هذه المحطة النضالية ودعوة الوزارة ومسؤوليها إلى الحل العاجل والفوري للملفات المطروحة على طاولة الحوار القطاعي كما أكد على ضرورة فتح حوار جدي ومثمر يرقى إلى طموحات الشغيلية التعليمية ويتجاوز حالة الاحتقان والجمود ويضع حدا للامبالاة الوزارة تجاه المطالب النقابية مع الإسراع بإقرار نظام أساسي ونظام تعويضات جديدين وعادلين ومنصفين ودعا في الختام إلى المزيد من اليقظة والتعبئة الشاملة ورص الصفوف وتوحيدها للدفاع عن المدرسة العمومية وكرامة العاملين بها والاستعداد للمحطات النضالية المقبلة في إطارها الوحدوي إلى غاية تلبية مطالبنا العادلة والمشروعة.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: