آخر المستجدات

التندید بتصریحات رئیس الحكومة في حق الشغیلة التعلیمیة والمطالبة بفتح الحوار القطاعي

في بلاغ المكتب الوطني للنقابة الوطنیة للعلیم(ف د ش): 

التندید بتصریحات رئیس الحكومة في حق الشغیلة التعلیمیة 

والمطالبة بفتح الحوار القطاعي  

عقد المكتب الوطني للنقابة الوطنیة للتعلیم العضو في الفیدرالیة الدیموقرطیة للشغل اجتماعا بالمقر المركزي یوم الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 تدارس ضمن جدول أعماله المستجدات على الساحة التعلیمیة والنقابیة حیث وقف على تصریحات رئیس الحكومة الأخیرة، التي حمل من خلالھا الشغیلة التعلیمیة بكل فئاتھا مسؤولیة تدني المنظومة التربویة، في تناقض صارخ مع تصریحات الوزارة تجاه شغیلة التعلیم بمناسبة امتحانات الباكلوریا ،وبشكل یعكس العداء الذي یكنھ رئیس الحكومة للشغیلة التعلیمیة، واستمرار استھدافھ لھا واستعدائھا،

ویؤكد عدم انخراط الحكومة نفسھا في تفعیل مضامین الرؤیة الإستراتیجیة ذات الأولویة في إصلاح المنظومة التي أوصى بھا المجلس الأعلى للتربیة والتكوین. وھو المجلس الذي لازالت رئاسة الحكومة تمعن في تجمید عضویة النقابة الوطنیة للتعلیم العضو في الفیدرالیة الدیموقرطیة للشغل فیھ منذ تنصیبھ بسبب تدخل رئیس الحكومة السافر في الشؤون الداخلیة للفیدرالیة الدیمقرطیة للشغل.

 وفي ھذا الإطار فإن المكتب الوطني یدین بشدة موقف رئیس الحكومة تجاه منظمتنا، وتصریحاتھ غیر المسؤولة في حق الشغیلة التعلیمیة، والتي استعمل فیھا معجما ردیئا ومتدنیا للمس بسمعة وكرامة رجال ونساء التعلیم. كما یدعو كافة المسؤولین النقابیین، وشغیلة التعلیم إلى المزید من الوحدة والتضامن للدفاع عن حقوقھا ومكتسباتھا وكرامتھا ، ومواجھة غطرسة رئیس الحكومة والإجراءات الحكومیة اللاشعبیة التي تلوح بھا.

  وناقش المكتب الوطني تطورات الملف ألمطلبي للشغیلة التعلیمیة، وتوقف الحوار بین وزارة التربیة الوطنیة والتكوین المھني والنقابات التعلیمیة سواء مركزیا أو جھویا، في ظل انطلاق موسم دراسي متوتر بسبب انفراد الوزارة ومصالحھا بالحسم في العدید من القضایا التي تھم الشغیلة التعلیمیة، وما خلفھ ذلك من تجاوزات وتلاعبات وقرارات تعسفیة في ملفات ومصالح شغیلة  التعلیم .

إن المكتب الوطني إذ یعبر عن انشغالھ العمیق من توقف الحوار القطاعي، ومن المسار الحالي لعدد من الاكادیمیات والنیابات، فإنھ یطالب الوزارة بالإسراع بفتح الحوار الاجتماعي مع النقابات من أجل تدارك الوضع وإیجاد الحلول للمشاكل التي انفجرت منذ الدخول المدرسي قبل فوات الأوان، والحسم في عدد من الملفات التي بقیت عالقة وعلى رأسھا النظام الأساسي الجدید المرتقب.

 كما یدعو المكتب الوطني كافة المسؤولین إلى العمل على إنجاح محطة الاجتماعات الإقلیمیة المقررة ، باعتبارھا محطة أولیة في  إطار التعبئة المتواصلة لمواجھة التحدیات التي تفرضھا المرحلة والسیاسة الحكومیة.

المكتب الوطني

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

%d مدونون معجبون بهذه: