آخر المستجدات

بنسليمان: النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) تحتفي بنساء التعليم في عيدهن العالمي

بوشعيب الحرفوي

تحت شعار: «من أجل مشاركة نسائية فاعلة في الشأن التعليمي والنقابي» انطلق يوم الأربعاء 8 مارس 2017، بدار الثقافة ببنسليمان الجو الاحتفالي البهيج الذي نظمته دائرة المرأة النقابية والمكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل ببنسليمان، وهو عبارة عن أمسية ثقافية وفنية وترفيهية جد متميزة. وتأتي هذه الالتفاتة النبيلة تجاه نساء التعليم في إطار الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الذي يصادف الثامن من كل شهر مارس.
الحفل الفني والثقافي حضره ما يزيد عن 100 امرأة بالإضافة إلى المسؤولين النقابيين، ودام مدة ساعتين. وتميز بفقرات فنية وثقافية وترفيهية متنوعة نشطها مجموعة من الفنانين والكوميديين الموهوبين المنتمين للمدينة حيث افتتحت الأمسية الثقافية والفنية بآيات بينات من الذكر الحكيم ثم تلتها كلمة دائرة المرأة النقابية التي ألقتها منسقة الدائرة الأخت مريم معزوز، حيث أشارت إلى أن الاحتفال باليوم العالمي للمرأة لهذه السنة يصادف دينامية متواصلة للنقابة الوطنية للتعليم والمتمثلة في تفعيل المخطط الاستراتيجي للمنظمة النقابية الهادف إلى الرقي بالعمل النقابي الجاد والمسؤول في الجانب التدبيري والتكويني والمالي وكذا التحضير للمؤتمرات الجهوية والمؤتمر الوطني من أجل إعطاء نفس جديد للأداء النقابي وتطويره بضخ دماء جديدة، وسن توجهات واستراتيجية تستجيب لمطالب وحاجيات شغيلة القطاع. كما ذكرت بالمواقف الثابتة للنقابة الوطنية للتعليم في الدفاع عن المدرسة العمومية ورفض كل الإجراءات الرامية إلى ضرب مجانية التعليم وتخريب منظومة التربية والتكوين. وأكدت على ضرورة النهوض بأوضاع النساء العاملات في القطاع وتوفير الظروف الضرورية لتمتيعهن بكافة الحقوق ضمانا لكرامتهن. مع التشبت بحقهن في التمثيلية في الأجهزة النقابية، تتناسب والدور الفعال الذي تقوم به المرأة في العمل النقابي. وتطرقت المسؤولة النقابية في كلمتها إلى المعاناة المضاعفة لنساء التعليم مقابل عدم الاستجابة لمطالبهن الرامية إلى صون كرامتهن. وبعد كلمة دائرة المرأة، تواصل الحفل الفني بتقديم فقرات موسيقية متنوعة وأنشطة ثقافية من خلال إلقاء قصائد زجلية وشعرية وتقديم سكيتشات نالت إعجاب الحاضرين وتفاعل معها الجمهور بشكل كبير.
وقد اختتمت الأمسية الثقافية والفنية بتكريم الأخت لطيفة نعوم وهي أستاذة لمادة الرياضيات بسلك الإعدادي، منسقة سابقة لدائرة المرأة ومسؤولة نقابية سابقة بالمكتب المحلي والإقليمي لبنسليمان، حيث تم تقديم شهادة تقديرية وبعض الهدايا. وتناوب بعض الإخوة والأخوات على أخذ الكلمة للتذكير بالمسار المهني والنقابي المتميز للمحتفى بها. كما أقيم حفل شاي وحلويات على شرف المدعوات.
وخلف الحفل الفني المشار إليه صدى طيبا لدى الحاضرات امتد إشعاعه إلى المؤسسات التعليمية من خلال الارتسامات والردود التي أعقبت الحفل.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: