نداء إلى كل التنظيمات الفيدرالية وإلى كافة الفيدراليات والفيدراليين وإلى عموم المأجورين المشاركـــــة المكثفة في المسيرة الوطنيـــــة التـــــي سيتـــــم تنظيمهــا يــــوم الأحد 10 دجنبـــر 2017 بالربــــاط ابتداء من الساعة العاشرة صباحـــــا، احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي الأخرق، ودعما للشعب الفلسطيني في محنته.

آخر المستجدات

جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء: وقفة احتجاجية ناجحة بكل المقاييس

أحمد بن الفقيه

عليك أمان .. عليك أمان ..

الموظف لن يهان..

والفيدرالية في الميدان..

واحد من بين الشعارات الكثيرة المعبرة التي صدحت بها حناجر مناضلات ومناضلي النقابة الوطنية للتعليم بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، ملوحين بعشرات الأعلام الفيدرالية البنفسجية الزاهية الألوان، والأعلام الوطنية الحمراء القانية بنجمتها الخضراء اليانعة. مُسانَدين من طرف الأخوات والإخوة بالمكتب الجهوي الدار البيضاء ـ سطات، في وقفة احتجاجية ناجحة بكل المقاييس أمام مدخل رئاسة الجامعة بعد زوال يوم الأربعاء 17 فبراير 2016، يتقدمها الإخوة والأخوات المسؤولون النقابيون بالمكتب الجامعي والمكتب الجهوي والمكاتب المحلية بالمؤسسات الجامعية، على صعيد الجامعة وأعضاء المجلس الوطني وحضور وازن للمرأة النقابية المناضلة من مختلف مؤسسات التعليم العالي والمدرسي، وذلك تنفيذا لمحطة نضالية إنذارية أولى تم اتخاذها بمناسبة انعقاد المجلس الجامعي لجامعة الحسن الثاني الدار البيضاء، للاعتراض على محاولة تمرير مشروع نظام للتكوين المستمر، صاغته لجنة الشؤون الأكاديمية المنبثقة عن مجلس الجامعة في تجاهل تام لملاحظات وانتقادات المكتب الجامعي للنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش)، في سعي من اللجنة الأكاديمية لإلغاء  مكشوف لمكتسبات وحقوق الموظفين الإداريين والتقنيين بالجامعة، وتهميش دورهم ومكانتهم كركيزة أساسية للجامعة لا يمكن أن تؤدي وظيفتها بدونهم، لاسيما في ما يتعلق بحقهم في تعويضات مادية محترمة عن مهام التكوين المستمر ودعم مجال حاجياتهم واهتماماتهم الاجتماعية، في إطار نظام داخلي متوازن متوافق حوله بين مكونات الجامعات والفرقاء الاجتماعيين .

 والجدير بالذكر في هذه المحطة النضالية المتميزة بحجمها ومكوناتها والفعاليات النقابية التي أطرتها وتابعتها، هو التعاطف اللافت الذي نالته من قبل عدد من الأساتذة الباحثين، أعضاء مجلس الجامعة الذي صادف تنظيم الوقفة وترديد شعاراتها القوية والمعبرة وصولهم لحضور أشغاله، حيث تناوب كل من والأخوين أحمد بن الفقيه كاتب المكتب الجامعي وسعيد مفتاحي كاتب المكتب الجهوي والأخت سميرة سيف الحق كاتبة المكتب المحلي وممثلة الموظفين بمجلس المؤسسة، على إلقاء كلمات الأجهزة النقابية المؤطرة لهذه الوقفة الناجحة لتوضيح السياقات النضالية التي تأتي في إطارها، والغايات المتوخاة منها لإسماع صوت موظفي جامعة الحسن الثاني الى الجهات التي يعنيها الامر، بعد النجاح الكبير لمحطة الإضراب الوطني الأخير ليوم 11 فبراير 2015، الذي نفذته الفيدرالية الديمقراطية للشغل بمفردها في الساحة الاجتماعية، دفاعا عن كافة المأجورين في أفق الانخراط الفعلي في المحطة الاحتجاجية الموالية ليوم 24 فبراير 2016 رغم تداعيات كل الحسابات الضيقة لجهات نقابية مكشوفة تدعي الدفاع عن مصلحة الطبقة العاملة وتأتي بممارسات تعاكس في العمق ما تدعي.

إضغط على أية صورة لمشاهدة الصور على شكل ديابوراما Diaporama

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

%d مدونون معجبون بهذه: