آخر المستجدات

ماذا بعد 19 فبراير؟

عبد الرحمان بلعلا

سؤال طرحه الأستاذ عبد العزيز إوي الكاتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم (FDT) في كلمته التي ألقاها اليوم من قلب الملحمة الاحتجاجية الناجحة بكل المقاييس التي دعت إليها النقابات التعليمية الأعضاء في المركزيات (FDT, CDT, UNTM, UGTM, FNE) والتي وضح من خلالها الوضعية الكارثية التي أصبحت تعيشها الشغيلة التعليمية والمتمثلة في تزايد عدد الفئات التعليمية المتضررة بشكل مباشر من سياسة وزارة التربية الوطنية سواء بالتملص من اتفاق أو عدم الالتزام بآخر أو التنكر له، الشيء الذي فرض على النقابات الوطنية المواطنة والتاريخية خوض هذه المعركة الإنذارية بمشاركة أغلب التنسيقات والهيئات والجمعيات والجبهات الوطنية المهيكلة نقابيا وغير المهيكلة، لعل الوزارة الوصية تستوعب الرسالة وتفتح باب الحوار الجاد والمسؤول، وإلا سيبدأ التفكير فيما بعد هذه الخطوة النضالية. ليبقى السؤال المشروع الذي طرحه الأستاذ عبد العزيز إوي، ماذا بعد 19 فبراير مطروحا وبحدة، فماذا سيكون موقف الوزارة؟ وكيف ستتعامل النقابات التعليمية في حال تعنتها؟

2 Comments on ماذا بعد 19 فبراير؟

  1. khaled najahi // 2017-02-20 at 19:13 // رد

    هنيئا على نجاح المسيرة الرائعة والوحدوية والمحكمة التنظيم والتي تميزت بقوة كلمة الكاتب الوطني الأخ عزيز اوي والتي اشار فيها الى التصعيد في المرحلة القادمة و اعطى اشارات بالواضح والمرموز لخصوم الطبقة العاملة كما حيى العمل الوحدوي الدي أعطى أكله
    وبالمناسبة أحيى القيادة النقابية وعلى رؤسهم الأخ اوي :كم أحي بعد الرفاق على مشاركتهم ومساهمتهم رغم وضعهم الصحي من بينهم بوجمعة الهمالي خديجة البوجدي وآخرون
    عن المكتب الأقليمي لآسفي خالد نجاحي

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: