آخر المستجدات

المكتب الإقليمي لمراكش يندد بالإعفاءات التي طالت أفرادا من الأسرة التعليمية

بيان

عقد المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل بمراكش يوم الأربعاء 15 فبراير 2017 اجتماعا بمقر الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالرميلة، استمع أعضاؤه في بدايته إلى عرض حول مستجدات الشأن التعليمي بالإقليم، وكذا مستجدات الحوار مع المديرية الإقليمية، كما تطرق العرض إلى الدينامية التنظيمية التي تشهدها النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) على كافة المستويات في أفق انعقاد المؤتمرات الجهوية والمؤتمر الوطني الحادي عشر،  واستعرض العرض مجمل المشاكل التي ماتزال المديرية الإقليمية بمراكش تتخبط فيها خصوصا في الشق المرتبط بتدبير الموارد البشرية وغياب إرادة حقيقية في إصلاح الفضائح التي ماتزال روائحها تزكم الأنوف مثل  ملف ما سمي بالانتقالات لأسباب صحية وانتقالات من أجل المصلحة التي وقعها المدير الإقليمي السابق ليلة إعفائه وبتواريخ غير التواريخ التي صدرت فيها، وترفض المديرية  نشرها وإطلاع نساء ورجال التعليم عليها كما جرت العادة بالنسبة للحركة الصحية الوطنية، واستمرار احتلال السكنيات، ومشاكل الحياة المدرسية.
كما تطرق العرض إلى المذكرة الصادرة عن المكتب الوطني بخصوص الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، وإلى المسيرة الوطنية الوحدوية ليوم 19 فبراير2017 بالرباط، وتوقف عند سلسلة الإعفاءات التي طالت مجموعة من أعضاء الأسرة التعليمية دون أسباب مقنعة ولا مبررات قانونية.
وبعد نقاش مستفيض فإن المكتب الإقليمي:

يثمن الدينامية التنظيمية التي تعيشها النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) على المستوى الوطني والجهوي ويجدد انخراطه اللامشروط من أجل إنجاحها.
يدعو كافة مناضلات النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) بمراكش، وعموم نساء ورجال التعليم إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية الوحدوية ليوم 19 فبراير 2017.
يثمن قرار المكتب الوطني المندد بالإعفاءات التي طالت مجموعة من أعضاء الأسرة التعليمية دون أسباب مقنعة ولا مبررات قانونية، ويطالب بالتراجع عن هذه القرارات الجائرة.
يجدد ترحيبه بكافة المناضلات والمناضلين الذين قرروا الالتحاق بمنظمتنا ويعلن أن بيت منظمتنا رحب ويسع كافة المناضلين المؤمنين بوحدة العمل النقابي الحداثي والديمقراطي.
يطالب بالإعلان عن نتائج التحقيق الذي باشرته لجن التفتيش المركزية والجهوية والذي شمل مصلحة الموارد البشرية بالمديرية الإقليمية بمراكش.
يطالب بإلغاء كافة الانتقالات لأسباب سميت بالصحية، والانتقالات من أجل المصلحة خارج الجماعة والتي تمت خارج الضوابط القانونية وبتواريخ غير التواريخ التي صدرت فيها.
يجدد مطالبته بإفراغ كافة السكنيات المحتلة، وتفعيل المساطر القانونية الخاصة بإسنادها، تطبيقا لمبدأ تكافؤ الفرص.
يجدد تشبثه بحركة محلية وجهوية منصفة وعادلة وشفافة بمناصب شاغرة حقيقية معلن عنها، من أجل احترام حق نساء ورجال التعليم في الاستقرار النفسي والجسدي.
يقرر دعوة المجلس الإقليمي التنظيمي إلى الاجتماع يوم الجمعة 24 فبراير 2017.
يدعو كافة المناضلات والمناضلين وعموم نساء ورجال التعليم بالإقليم إلى مزيد من اليقظة والحذر والاستعداد لكافة الخطوات النضالية دفاعا عن المدرسة العمومية والشغيلة التعليمية.

المكتب الإقليمي

بيان المكتب الإقليمي

wp-1487353167212.jpg

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: