آخر المستجدات

عشرات الآلاف من المشاركين في مسيرة الوفاء بالرباط، يدعون إلى إنصاف الأساتذة المرسبين

إبراهيم براوي

أعاد الإعلان عن النتائج النهائية لمباراة تخرج الأساتذة المتدربين، يوم الخميس الماضي 19 يناير 2017، تأجيج الأزمة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والحكومة، إثر الإعلان عن ترسيب 150 أستاذا متدربا.
وقد سبق أن أعلنت “التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين”، في بلاغ أصدرته عقب مجلسها الوطني الذي عقدته يوم السبت 21 يناير 2017، عن تسطير أسبوع نضالي ينطلق من يومه الإثنين إلى غاية اليوم الأحد 29 يناير 2017 الذي سيتوج بمسيرة وطنية أطلقوا عليها اسم “مسيرة الوفاء” بمشاركة العائلات والنقابات وهيئات المجتمع المدني في الرباط، احتجاجا على هذا الإجراء الذي يعد خرقا سافرا لمحضري 19 و21 أبريل 2016 من قبل الدولة، التي تهدف من خلال “سياستها الانتقامية إلى الإجهاز على المكتسبات التي تم انتزاعها بالتضحيات الجسيمة”.
وقد سبق أن أوضحت التنسيقية، أن هؤلاء المرسبين “انضافوا إلى لائحة زملائهم المرسبين قسرا في مركز العرفان، والمرسبين في التدريب العملي، وهو الأمر الذي يعتبر خرقا لمحضر الاتفاق الذي وقعوه السنة الماضية مع ممثل الحكومة الوالي عبد الوافي لفتيت، بحضور النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية وممثلين عن مبادرة المجتمع المدني والذين رجعوا بموجبه إلى مواصلة تداربيهم النظرية والتطبيقية، بعد أشهر من الاحتجاجات من أجل إرجاع المرسومين إلى طاولة الحوار الاجتماعي والقطاعي، كما يتناقض مع ما صرحت به لجان الاختبارات الكتابية والشفوية حول كفاءة وتفوق زملائهم المرسبين”.
المرسبون ضمنهم مسؤولون جهويون وقيادات بالتنسيقية الوطنية، ومنسقي مراكز القنيطرة، والدار البيضاء، والناظور، وفاس ومراكش. ومن بينهم أعضاء ضمن لجنة المتابعة. كما أن الاتفاق بين الوزارة والتنسيقية قضى بإصدار النتائج يوم 02 يناير غير أنه تم تأخيرها 18 يوما، مما يدعو إلى الشك والريبة.
أمام مقر وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، بباب الرواح بدأت الوفود تتقاطر، بعد أن تم تغيير نقطة انطلاق المسيرة من ساحة باب الأحد إلى أمام مقر الوزارة، لتزامنه مع توقيت ومكان تنظيم المسيرة التي دعت إليها “الجمعية المغربية لحماية المال العام”.
وانطلقت المسيرة من أمام وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، في اتجاه البرلمان مرورا بساحة باب الأحد وشارع محمد الخامس، ردد خلالها المشاركون شعارات من قبيل: “بالوحدة والتضامن اللي بغيناه يكون يكون” و”حرية، كرامة، عدالة اجتماعية”، “ناضل يامناضل”، “ولادكم فينا هوما، في واشنطن وروما”، “ولاد الشعب فينا هوما، في عوكاشة وراس الحومة”، “قولو ليه وعاودو ليه، الأستاذ بزاف عليه” و”ولادكم قريتوهم، ولاد الشعب رسبتوهم، “”كلنا مرسبون… بغا التعليم طحن مو”، “بغا الوظيفة طحن مو”، “بغا الحرية طحن مو”، “بغا الكرامة طحن مو” .. إلى غيرها من الشعارات التي صدحت بها حناجرهم، كما حملوا عشرات اللافتات الحاملة لمطالبهم وأخرى تحمل رسوما تعبيرية.
وقد سبق أن نشر الموقع بلاغا للنقابات التعليمية عبرت من خلاله عن موقفها من عملية الترسيب، ودعت مناضليها ومناضلاتها إلى المشاركة المكثفة في مسيرة اليوم، كما حضرت فعاليات الندوة الصحفية التي نظمتها التنسيقية، وتلبية لدعوتها فقد شارك في هذه المسيرة بالإضافة إلى الأساتذة الجدد وزملائهم المرسبين، العديد من المسؤولين النقابيين بالإضافة إلى المبادرة المدنية ومئات المتضامنين من المواطنين.
النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل حاضرة في مسيرة الأساتدة المتدربين إلى جانب النقابات التعليمية الأكتر تمثيلية والتي أكدت بلسان واحد على ضرورة احترام الاتفاق الذي وقعت عليه والقاضي بتوظيف الفوج كاملا وتطالب بلجنة برلمانية للتحقيق في ملابسات ترسيب 150 أستاذة وأستاذا والاطلاع على محاضر اللجان، كما تطالب باجتماع لجنة متابعة الملف في أفق إيجاد مخرج للأزمة المفتعلة والغير مستصاغة والتي تهدد الاتفاق وتضرب في العمق مصداقية الدولة والوفاء بالتزاماتها .

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: