آخر المستجدات

إضراب كاسح للفيدرالية

في اتصال هاتفي بالأخ عبد الحميد فاتحي الكاتب العام للفيدرالية الديمقراطية للشغل حول نسبة الإضراب العام الوطني في الوظيفة العمومية والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية ذات الطابع الإداري، الذي دعت إليه اليوم الخميس 11فبراير  لاقى تجاوبا كبيرا إذ تجاوزت نسبة المشاركة فيه 30℅، رغم التشويش الذي قامت به جهات همها الوحيد هو إفشال هذه المحطة الهامة بعقدها ندوة صحفية لتعلن فيها عن إضراب عام في القطاعين العام والخاص ساعات قبل موعد تنفيذ الإضراب الفيدرالي.

هذه المحطة النضالية جاءت تنفيذا لقرار المجلس الوطني الاستثنائي ليوم 9 يناير 2016 للتنديد والتصدي للقرارات اللاشعبية للحكومة.

واعتبر عبد الحميد فاتيحي، أن المركزية حققت نسبا مرتفعة في قطاعات عدة حيث وصلت النسبة الى 70℅ في قطاع الثقافة و56 ℅ في قطاع العدل، و54 ℅ في الصحة ،و قطاع التعليم بلغت النسبة 35℅، ثم التخطيط 40℅ والطاقة والمعادن 25℅ والجماعات المحلية بلغت 20 ℅.

فهنيئا للشغيلة المغربية على انخراطها الواسع في هذه المحطة، للنتديد بالسياسة الحكومية المتسمة بالانتكاسات والتراجعات، ويدا في يد لصيانة المكتسبات، ومزيدا من النضال.

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

2 Comments on إضراب كاسح للفيدرالية

  1. مارسنا حقنا النقابي المشروع وكنا اول نقابة اضربت وعبرت عن رفضها المطلق لما سموه الاصلاحات البنكيرانية وخاصة موضوع التقاعد واول اقتطاع للشغيلة مس مناضلي الفدرالية اما المتءامرين والمتواطئين فكانوا يتفرجون من بعيد وما اضرابهم المعلن مؤخرا سوى لدر الرماد في العيون واسكات الاصوات التي بدات تنتفض ضدهم اقول لشيوخ وديناصورات النقابات فاتكم القطار وتخلفتم عن موعد النضال وادا تكلمتم فسيجابهكم الرئيس بقانون الاضراب الدي ليس في صالحكم لانكم تجاوزتم ووووووووشختم اليس في المغرب رجال اكفاء ليضعوا حدا لاحتكاركم لقد ملت الطبة الشغيلة رؤيتكم تتحكمون بالنقابات ولو من فوق نعوشكم الا تستحييون ملتكم الطبقة العاملة ملت وجوهكم

  2. مارسنا حقنا في تنفيذ الاضراب الوطني ليوم 11 فبراير 2016 في الوظيفة العمومية والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية، ضدا على نزعة من يشاؤون ان نكون قطيعا من خرفان ، نتجه بمحض رغبتهم نحو مقصلة اعدام حقوقنا في العيش بكرامة ، مارسنا حقنا الذي يضمنه لنا الدستور في الفصل 14 متمتعين بحقنا في الانتماء والممارسة النقابية التي ينص عليها الفصل 14 ايضا من النظام الاساسي العام للوظيفة العمومية، دون رهبة او خوف كالذين هرولوا مستنجدين بالاعلام المخدوم للتشويش على قرارنا الشجاع ، ودون ان نمارس الضغط والترهيب على احد لاننا مقتنعين بدواعي قرارنا مؤمنين بان من يطعننا من الخلف دليل على اننا نسبقه في المسير وأنه وراءنا في المؤخرة ، وتلك حكاية اخرى…………
    .

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

%d مدونون معجبون بهذه: