آخر المستجدات

تنفيذ قرارات المجلس الوطني الموسع والمؤتمرات الجهوية وتجديد الهياكل التنظيمية للنقابة على طاولة اجتماع الكتاب الجهويين

سعيد مفتاحي

في اجتماع الكتاب الجهويين مع الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل الأخ عبد العزيز إوي بالمقر الوطني بالدار البيضاء، يوم السبت 03 دجنبر 2016 ، تم التداول في مجموعة من القضايا التي تهم المنظومة التعليمية من خلال الهجوم على المكتسبات والخصاص المهول في الموارد البشرية وكيف عالجت الوزارة الوصية هذه المعضلة المزمنة باللجوء إلى التوظيف بالعقدة.
كما تم التأكيد على دور النقابة الوطنية للتعليم في اتخاذ المبادرة في أفق صيانة حقوق هذا الجيل الجديد من الموظفين بقطاع التربية والتكوين، ناهيك عن التراجع عن مجانية التعليم العمومي الواردة في الرأي الاستشاري للمجلس الأعلى للتربية والتكوين.
وتطرق الكاتب العام خلال هذا الاجتماع إلى الورش التنظيمي والبرنامج الاستراتيجي للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) الموكول إلى المكاتب الجهوية من أجل أجرأته جهويا وعلى مستوى الأقاليم في أفق إنجاح المؤتمرات الجهوية والمؤتمر الوطني الحادي عشر.
وبالنسبة لقرارات المجلس الوطني الموسع المنعقد يومي 05 و 06 نونبر 2016 ببوزنيقة خلص النقاش إلى ضرورة تجديد الهياكل التنظيمية جهويا وإقليميا ومحليا مع الحرص على الأولويات التالية:

  1. تفعيل دور لجان المؤسسات لتأطير وتوجيه جميع المبادرات النضالية وإشراك نساء ورجال التعليم في صياغة قرارات وتوجهات المنظمة والسهر على تنفيذها على صعيد المؤسسة.
  2. تنظيم ملتقيات الشباب والنساء والفئات الصغرى والتأكيد على ضرورة تمثيلية هذه الفئات بنسب معينة في المؤتمرات الجهوية.
  3. تسوية أو إرجاع البطاقات غير المسواة لسنوات 2013 – 2014 – 2015 و 2016، وربط المسؤولية النقابية ببراءة الذمة المالية من خلال تفعيل لجنة المراقبة المالية الجهوية.
  4. الاهتمام بالمرأة المدرسة التي تمثل 42% في قطاع التعليم المدرسي في أفق الملتقى الدولي للنساء المدرسات الذي سينعقد خلال شهر فبراير 2017 بمراكش.
  5. اعتبار المجلس الوطني الموسع المنعقد ببوزنيقة يومي 05 و 06 نونبر 2016 بمثابة انطلاقة فعلية للتحضير للمؤتمرات الجهوية في أفق المؤتمر الوطني الحادي عشر للمنظمة. وهذا يقتضي اتخاذ جملة من الإجراءات التي يمكن إجمالها في النقط التالية:
  • تمثيلية: النساء والشباب والفئات الصغرى في اللجان التحضيرية للمؤتمرات الجهوية
  • تنظيم جلسات استماع مع الخبراء وكل الفاعلين في الشأن التربوي.
  • اعتماد بطاقات سنوات 2013 – 2014 – 2015 – 2016 كقاعدة لانتخاب المؤتمرين
  • عقد المجالس الجهوية للمصادقة على اللجان التحضيرية وأشغالها ومشاريع مقررات المؤتمرات الجهوية.
  • فتح نقاش مع طيف واسع من الفاعلين التربويين (خبراء، مفتشين، أطر الإدارة التربوية، جمعيات الآباء، فئات صغرى…) حول مشاريع مقررات المؤتمرات الجهوية جهويا وإقليما ومحليا.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: