آخر المستجدات

النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) بمراكش تحتج بشدة على الاعتداءات التي يتعرض لها نساء ورجال التعليم أمام المحكمة الابتدائية بباب دكالة

حميد اليوسفي

نظمت النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل بمراكش وقفة احتجاجية أمام مبنى المحكمة الابتدائية بباب دكالة صباح يوم الجمعة 02 دجنبر 2016 من الساعة العاشرة والربع إلى الساعة الحادية عشرة إلى جانب بعض الإطارات النقابية والجمعوية بالإقليم ..
وقد شارك في هذه الوقفة الأخ محمد أيت واكروش عضو المكتب الوطني والكاتب الجهوي للنقاية الوطنية للتعليم (ف.د.ش) بجهة مراكش آسفي والأخ عمر تيدريني الكاتب العام للاتحاد المحلي الفيدرالي إلى جانب مسؤولي النقابة بالإقليم وهي الوقفة التي نظمت للتضامن مع نساء ورجال التعليم العاملين بمدرسة مليلية و من خلالها للتنديد بالاعتداءات التي يتعرض لها باقي نساء ورجال التعليم داخل مقرات عملهم في العديد من المؤسسات التعليمية … كما تزامنت هذه الوقفة مع الجلسة التي كانت مخصصة للنظر في ملف انتهاك حرمة مدرسة مليلية والاعتداء على المدرسات بها وخلق حالة من الرعب في صفوف التلميذات والتلاميذ من طرف أحد الآباء ..
وقد أدلى الأخ محمد أيت واكروش عضو المكتب الوطني بتصريح للموقع الجهوي للنقابة جاء فيه بأن “النقابة الوطنية للتعليم تنظم اليوم هذه الوقفة الاحتجاجية للتضامن مع الأستاذة التي تعرضت لاعتداء بمدرسة مليلية بمراكش لنقول كفى من الاعتداء على نساء ورجال التعليم ونعبر عن تضامننا المطلق مع جميع نساء ورجال التعليم الذين يتعرضون لمختلف الاعتداءات بالمؤسسات التعليمية لا لشيء إلا لأنهم يقومون بواجبهم .. التعليم اليوم في وضعية خطيرة جدا والآن نتحدث عن مجموعة من الإجراءات التي تمس المدرسة العمومية وهذه الإجراءات ينضاف إليها اليوم استهداف سلامة وصحة نساء ورجال التعليم وهو شيء لن نقبله وسنتخذ جميع الإجراءات القانونية لمواجهة هذا المشكل الذي يواجه ويستهدف نساء ورجال التعليم”
وقد رفعت النقابة الوطنية للتعليم في هذه الوقفة مجموعة من الشعارات التي تستنكر انتهاك حرمة المؤسسات التعليمية وتعلن تضامنها اللامشروط مع جميع العاملين والعاملات الذين تعرضوا لاعتداءات بالعديد من المؤسسات التعليمية مثل مدرسة مليلية وإعدادية عبد المومن ومدرسة ابن زيدون ومدرسة ابن عطية وغيرها، ودعت المسؤولين بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالجهة والمديرية الإقليمية للوزارة المعنية بمراكش إلى تحمل مسؤوليتهما في توفير الحماية والأمن للتلاميذ والتلميذات وللموظفين داخل المؤسسات التعليمية كما دعت أمهات وآباء وأولياء التلاميذ والتلميذات إلى دعم المدرسة العمومية والمساهمة في النهوض بها من أجل تعليم جيد للجميع.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: