آخر المستجدات

النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) تواصل وقوفها سدا منيعا أمام محاولات التدمير الممنهج للمدرسة العمومية

بيـــــــــــــــــــــان المجلــــــــــــــــــس الجهـــــــــــــــــــــــوي

في إطار الاستعدادات للمؤتمر الجهوي التأسيسي وعلى إثر أسوأ أزمة يعيشها قطاع التربية الوطنية، انعقد مجلس جهوي للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) بجهة الشرق والريف يوم الأحد 30 أكتوبر 2016 بمقر الاتحاد المحلي الفيدرالي بجرسيف، إذ تم افتتاح أشغال هذه الدورة العادية بقراءة الفاتحة على روح محسن فكري شهيد فاجعة الحسيمة الذي ذهب ضحية للفساد الإداري، مطالبا الجهات الرسمية بإعمال القانون ومحاسبة المتورطين في هذه النازلة التي سلطت الأضواء على طينة من المسؤولين لا يأبهون بالكرامة والمواطنة وحقوق الإنسان. كما تعرض المجلس للظروف الصحية الصعبة التي يمر بها الأخ المناضل مصطفـــى بوحجار مع الدعاء له بالشفاء.

بعد عرض تقرير حول الدخول المدرسي لهذه السنة الذي اعتبره الجميع الأسوأ على الاطلاق في تاريخ الحكومات المتعاقبة، رصد من خلالها السياقات العامة التي ساهمت في تردي الأوضاع نتيجة للإهمال المقصود والتخريب المنهجي لهذا القطاع الاستراتيجي الذي بفعل تغييب الفاعلين التربويين والشركاء الاجتماعيين أصبح يعاني من فقدان عنصر الثقة بين مختلف المتدخلين مما نتج عنه تعثر واختلالات جوهرية وإحباطات متتالية من خلال سياسات تعليمية لا شعبية وضرب مكتسبات المدرسة الوطنية العمومية ومحاربة كل مشروع تربوي وطني يفتح الآفاق ويساعد على التنشئة الاجتماعية.

وبعد تدارس مجمل القضايا التربوية والتعليمية، خلص المجلس الى ما يلي:

  • يتساءل عن مرامي وأهداف الاعتراف الرسمي بفشل الدخول المدرسي وعن مصير “الرؤية الاستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين” التي يغيب عنها كل بعد استراتيجي.
  • يسجل الارتجال في تدبير الموارد البشرية وحذف بعض المواد والتقليص من الغلاف الزمني لأخـــــــرى واعتماد الضم والمواد المتآخية وغير المتآخية، والخصاص المهول في المدرسين والأطــــــــــــــــــــر التربويـــــــــــــــــــــــــــة والاكتظاظ والكتاب المدرسي والتجهيزات الأساسية.

كما توقف المجلس عند:

  • الاحتقان غير المسبوق الذي تعرفه المديرية الإقليمية بوجدة معلنا شجبــــه للتدبيـــــــــــر العشوائــــــــــــــــــي والتصرفات غير المسؤولة من خلال قرارات مزاجية وغير مهنية للمدير الإقليمي انعكست سلبا على سير المؤسسات التعليمية وعلى المنظومة ككل متسائلا عن سر بقاء هذا المسؤول جاثما على صدر هذه المديرية رغم امتعاض كل المتدخلين والفاعلين التربويين.
  • إثارة انتباه المسؤولين للفوضى التي يعرفها تسيير المديرية الإقليمية بالناضور.
  • تضامنه مع ضحايا النظامين الأساسين وتنديده بالمعالجة الجزئية وغير الشاملة للملف كما يؤكد رفضه القاطع اللجوء للتعاقد كخطوة للتملص التدريجي من التوظيف ويجدد دعمه وتعاطفه مع كل الملفات الفئوية وانخراطه في كل الحركات الاحتجاجية لحماية المدرسة العمومية وإسقاط نظامي التقاعد والتعاضد صونا لمكتسبات الشغيلة التعليمية ويثمن عاليا نجاح المسيرة الجهوية ليوم 16 أكتوبر بوجدة كما ينوه بروح المسؤولية التي تحلى بها أعضاء المجلس الذي توج أشغاله بالاتفاق حول اللجنة التحضيرية للمؤتمر الجهوي التأسيسي وطريقة اشتغالها.

المجد والخلود لشهداء الحركة النقابية

عن المجلس الجهوي

wp-1478701100917.jpg

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: