آخر المستجدات

التنسيق النقابي والجمعوي السداسي يواصل برنامجه النضالي بعقد ندوة صحفية وتنظيم وقفة احتجاجية، للتنديد بسوء تدبير المدير الإقليمي بعقليته الانتقامية ومناوراته الفاشلة

بـــــلاغ رقـــم 03

تعلن التنسيقية المحلية المكونة من النقابة الوطنية للتعليم (FDT) والجامعة الوطنية للتعليم (FNE) التوجه الديمقراطي ونقابة مفتشي التعليم والجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب والجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب والتنسيقية الإقليمية النقابية للمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين للرأي العام، أنه مباشرة بعد إلغاء الوقفة الاحتجاجية التي كانت مبرمجة بتاريخ 26 اكتوبر 2016 أمام المديرية الإقليمية وجدة أنكاد بهدف فسح المجال للمسؤولين الجهويين لإيجاد حلول جذرية للمشاكل التي تتخبط فيها المديرية الإقليمية، شرع المدير الإقليمي، في شن حملة مضادة وممنهجة لتأليب جزء من الرأي العام ضد المواقف الرافضة لمقاربته العقيمة في تدبير الشأن التربوي والإداري بهذه المديرية، موظفا في محاولاته اليائسة جهات وأبواق من داخل المنظومة التربوية، ومن خارجها، منها من هو على علم بحقيقة الأمور ويتجاهلها لأسباب غير مفهومة، منها من انساق وراء الخطابات المضللة، ولم ينتبه للمقاربة الكارثية التي عالج بها مختلف الملفات التي فتحها، والتي أنتجت واقعا تربويا دراماتيكيا بكل المقاييس. وفي هذا السياق نشد بحرارة على أيدي كل الغيورين على المنظومة التربوية الذين انتبهوا مبكرا لهذه المناورات الخسيسة وأفشلوها في مهدها، وليت هذا المسؤول وقف عند هذا الحد، بل عمد إلى شن حملة انتقامية ضد كل إطار تربوي أو إداري عبر عن موقف مخالف لتصوره الشخصي في التسيير و التدبير (إقصاء مديرين من حقهم في الترشيح لمناصب المسؤولية بالمديرية الإقليمية وبالأكاديمية، إيفاد لجن التفتيش لمؤسسات بعينها، إصدار تكاليف وإلغائها في ظرف وجيز وبشكل عشوائي…)
لهذه الأسباب مجتمعة، وأمام المناورات المتكررة لهذا المسؤول الإقليمي، وانتهاجه لأسلوب الهروب إلى الأمام في تعامله مع الموقف الواضح والصريح لهذه التنظيمات، فإن التنسيقية المحلية تجد نفسها مضطرة لاستئناف برنامجها النضالي الذي سيقتصر في الوقت الحالي على ثلاث محطات رئيسة محددة في الزمان والمكان كالتالي:

  • عقد ندوة صحفية يوم الأحد 13 نونبر 2016 على الساعة الرابعة والنصف زوالا بمقر النقابــــــــــــة الوطنيــــــــة للتعليم (ف.د.ش) لتنوير الرأي العام حول جوهر الخلاف بين مكونات التنسيقية والمدير الإقليمي، والمتمثل في سوء تدبيره لمجموعة من الملفات التربوية والإدارية الحساسة.
  • تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر المديرية الإقليمية يوم الأربعاء 16 نونبر 2016 على الساعة الثانية عشرة والنصف زوالا تحت شعار: “استمرار المدير الإقليمي الحالي على رأس المديرية الإقليمية وجدة أنجاد تهديد لاستقرار المنظومة التربوية بالإقليم”
  • تنظيم مسيرة جهوية تنطلق من مقر المديرية الإقليمية وتنتهي أمام مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، يحدد تاريخها ومسارها لا حقا.

عاشت الحركة النقابية والجمعوية صمام أمان للمنظومة التربوية، وسدا منيعا في وجه الرداءة والغرور.
وجدة في 09/11/2016

wp-1478772813512.jpg

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: