آخر المستجدات

خمس نقابات تعليمية بخنيفرة تدين سلوكا أرعنا صادرا من طرف مفتش تربوي

محمد الزلماطي

أصدرت خمس نقابات تعليمية بخنيفرة بيانا ناريا، تنديدا بسلوك مفتش تربوي بالتعليم الابتدائي، تلفظ بعبارة مشينة وحاطة بالكرامة حين خاطب زميلا له قائلا “اكتب بدين امو” محرضا إياه بتحرير تقرير مخز بأستاذ للتعليم الابتدائي بمدرسة الخنساء بخنيفرة لا لشيء سوى لأن الأستاذ المعني “تجرأ” بالرد على سلوك استفزازي للمفتش التربوي، وفيما يلي نص البيان الذي يدعو أيضا لتنظيم وقفة احتجاجية أمام المديرية الإقليمية بخنيفرة يوم الجمعة 4 نونبر 2016 ابتداء من الساعة السادسة والربع مساء:

بيان

عقدت المكاتب الإقليمية النقابية التعليمية الخمس بإقليم خنيفرة (الجامعة الحرة للتعليم “الاتحاد العام للشغالين بالمغرب”، النقابة الوطنية للتعليم “الفيدرالية الديمقراطية للشغل”، الجامعة الوطنية للتعليم “الاتحاد المغربي للشغل”، الجامعة الوطنية للتعليم “التوجه الديمقراطي”، الجامعة الوطنية لموظفي التعليم “الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب”) اجتماعا مساء يوم الأحد 30 أكتوبر 2016 للتداول بخصوص الرد النضالي المناسب للسلوك القرسطوي البائد الذي ينهل من قاموس مخافر التعذيب والقهر سنوات الجمر والرصاص والصادر عن شخصين من زبانية المديرية المحسوبين زورا على أطر المراقبة والتأطير التربوي والمكلفين بمدرسة الخنساء، والمتمثل أساسا في مطالبة أحدهما الآخر بتحرير محضر زور وإدانة لأحد أساتذة المدرسة بعبارة :”اكتب بدين أمو على إيقاع طحن دين مو”، و بعد نقاش جدي مستحضر لأجواء الاختلالات العميقة والتجاوزات الكارثية التي تسم أسوأ دخول مدرسي بالإقليم، زادته احتقانا تصرفات هذه الشرذمة المذمومة والمدانة من رجال الشرطة التربوية المتخصصة في ترصد الهفوات وتنظيم الزيارات البوليسية للمؤسسات التعليمية لتصيد الأخطاء وتحرير المحاضر /التقارير، خلص الاجتماع إلى ما يلي:

  • إدانة السلوك الأرعن الصادر من طرف هذين المفتشين.
  • تكثيف التنسيق والعمل الوحدوي لرد كل التعديات المستهدفة للشغيلة التعليمية والتصدي لارتجالية وعبث التدبير المبتديء للشأن التعليمي بخنيفرة بمنطق الزريبة والدوس على كرامة نساء ورجال التعليم.
  • توجيه تحية تقدير لشرفاء أطر هيئة المراقبة التربوية المشهود لهم بالكفاءة والأخلاق والنزاهة.
  • تنظم وقفة احتجاجية إنذارية أولى أمام المديرية الإقليمية بخنيفرة يوم الجمعة 4 نونبر 2016  ابتداء من الساعة السادسة والربع مساء، لإدانة تجاوزات هذه الشرذمة من أدوات القهر التي تستخدمها المديرية للانتقام وعلى رأسها الشخصين المكلفين بمدرسة الخنساء.

عاشت الشغيلة التعليمية كريمة موحدة ومناضلة

wp-1477960251268.jpg

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: