آخر المستجدات

الأسرة التعليمية بسوس ماسة تحتج على الإجراءات التعسفية التي مست مختلف فئات نساء ورجال التعليم، ولا تخدم المدرسة العمومية

ميلود حاجب

احتج المئات من رجال ونساء التعليم يومه الأحد 16 أكتوبر 2016 في مسيرة حاشدة دعت إليها النقابات الثلاث، النقابة الوطنية للتعليم FDT والجامعة الوطنية لتعليم FNE والجامعة الحرة لتعليم UGTM، وانطلقت المظاهرة صباحا من أمام مقر أكاديمية سوس ماسة مرورا بشارع الجيش الملكي وصولا أمام مقر ولاية سوس ماسة. وتأتي هذه المسيرة الاحتجاجية حسب النداء الذي أصدرته النقابات الثلاث، احتجاجا على الاختلالات الخطيرة التي تعرفها المنظومة التربوية والوضع الكارثي الذي وصلت إليه المدرسة العمومية وعلى الإجراءات التعسفية غير المسبوقة التي مست مختلف فئات نساء ورجال التعليم، على حد تعبير النداء الصادر.

ورفع المتظاهرون خلال هده المسيرة شعارات تندر بخراب المدرسة العمومية جراء تفاقم الاكتظاظ الذي وصل إلى سبعين تلميذا في القسم الواحد، والتراجع عن تدريس اللغة الأمازيغية وإلغاء التفويج في المواد العلمية.
وتضمنت اللافتات المتظاهر بها عدة معلومات، كوضعية إغلاق ما يقارب 28 ألف حجرة دراسية نتيجة الخصاص المهول في الموارد البشرية سيما بعد الفرار الجماعي لنساء ورجال التعليم هروبا من إصلاح نظام التقاعد الذي فرضته الحكومة على موظفي القطاع العام. ورفعت العديد من المطالب في هذه اللافتات أهمها الدعوة إلى مجانية التعليم؛ وحفظ كرامة التلميذ والأستاذ وذلك بالتراجع عن عملية حشو الأقسام بما يفوق طاقاتها على حد وصف المحتجين .
وتضمنت الكلمة المقتضبة لحفيظ اكلاكل الكتاب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في FDT التي ألقاها قبيل الإعلان عن انتهاء المسيرة “إن خروج الأساتذة اليوم يأتي في إطار الدعوة إلى إنقاد المدرسة العمومية وصون المكتسبات العادلة والمشروعة لشغيلة التعليمية.”
ولم يسجل أي احتكاك يذكر مع السلطات المحلية، وذلك نتيجة التنظيم الجيد وعدم عرقلة المتظاهرين للسير.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: