آخر المستجدات

النقابة الوطنية بالرحامنة تؤكد على استمرارها في النضال من أجل محاربة كل مظاهر الفساد وفضحه داخل المديرية الإقليمية

بــــــيان

تبعا للمذكرة الإطار الخاصة بالحركات الانتقالية الجهوية والمحلية رقم 16/495 الصادرة بتاريخ 12 يوليوز 2016، حضرت النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل بالرحامنة اجتماع اللجنة الإقليمية الذي كان موضوعه تقاسم معطيات الحركة المحلية يوم الخميس 28 يوليوز 2016 بعد الزوال بمقر المديرية الإقليمية بالرحامنة. غير أن ممثل النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) تفاجأ باستدعاء نقابتنا وعزلها في هذا الاجتماع (رفقة نقابة أخرى) دون النقابات الأربع المتبقية التي تم لقاء المديرية الإقليمية بهم في اجتماع أول صباح نفس اليوم. هذا التصرف رفضه ممثل نقابتنا، واحتج بشدة على المدير الإقليمي الذي كان وراء هذا التفييئ والتمييز. وعند استفساره حول أسباب قيامه بذلك، كان رده ينم عن جهل تام بالنقابات الست الأكثر تمثيلية بالقطاع. حيث أعرب على أن النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل ليست من ضمن النقابات الأكثر تمثيلية في قطاع التربية الوطنية. وأن استدعاءها لوحدها في اجتماعات اللجنة الإقليمية عرف معمول به في كافة المديريات الإقليمية التابعة لجهة مراكش آسفي. هذه المعطيات المغلوطة أدت إلى انسحاب ممثل نقابتنا من الاجتماع.

على هذا الأساس فإن المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالرحامنة قد تجاوز صلاحياته، وأعطى لنفسه حق تحديد وضعية النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) داخل الإقليم بدل ما أفرزت عنه صناديق الاقتراع ليوم 3 يونيو 2015 التي منحت التمثيلية لنقابتنا. وبذلك يكون قد قام بتمرير مغالطات للشغيلة التعليمية وللرأي العام المحليين.
لكل ما سبق فإن النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) بالرحامنة:

  • تدين وبشدة تصرف المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالرحامنة وتحمله مسؤولية تصرفه.
  • تشجب كل المحاولات الرامية إلى إقصائها وإبعادها عن القيام بدورها النضالي والتشاركي الذي يخوله لها القانون.
  • توضح للرأي العام المحلي وعموم الشغيلة التعليمية بالرحامنة أنها نقابة ذات تمثيلية في قطاع التربية الوطنية ومن حقها ممارسة كافة حقوقها.
  • تؤكد على استمرارها في النضال من أجل محاربة كل مظاهر الفساد وفضحه داخل المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالرحامنة.
  • تعلن عن تذمرها من التستر على المناصب الشاغرة بكافة مؤسسات الإقليم من طرف مصالح الموارد البشرية بالمديرية الإقليمية، وتعرب عن استيائها من هزالة نتائج الحركة المحلية لموسم
  • 2015/2016.
    تدعو الشغيلة التعليمية إلى مزيد من الحيطة والحذر والاستعداد لمزيد من النضال.

المكتب الإقليمي

received_1145825702127362.jpeg

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: